«إكسبوجر».. سبعة أيام من الحكايات والعوالم المصوّرة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يترقب جمهور الفن والإبداع، انطلاق الدورة السادسة من المهرجان الدولي للتصوير «إكسبوجر»، التي تنطلق غداً، وتتواصل حتى 15 من فبراير الجاري، حيث تتحول قاعات إكسبو الشارقة إلى عالم من الصور التي تروي مغامرات كبيرة، خاضها أشهر المصورين العالميين من أعماق المحيطات، إلى أقاصي الأرض والصحارى، ومن خطوط القتال الأمامية في الحروب، إلى واحات السلام في إندونيسيا.

ويحتضن المهرجان في دورته، مزيجاً غنياً بالمعارف والتجارب والفعاليات، التي تجعله حدثاً إبداعياً استثنائياً، ليس للمصورين والشغوفين بالتصوير فحسب، وإنما لكل الراغبين في الاطلاع على بلدان وثقافات جديدة، وعوالم وقصص من شخصيات ملهمة، وحكايات عن مدن ومجتمعات وأحداث تاريخية.

أشهر المصورين

يتيح «إكسبوجر» للزوار، التعرف إلى 70 فناناً لامعاً في عالم التصوير الفوتوغرافي، والحصول على الإرشادات والنصائح العملية منهم، حيث تضم قائمة مشاهير التصوير، المصور ستيف ماكوري، الذي وُصفت صورته «الفتاة الأفغانية»، بالصوة «الأكثر تميزاً» في تاريخ مجلة ناشيونال جيوغرافيك، بالإضافة إلى المصور ماجد البستكي، الذي يوثق المكتبات والمتاحف والمراكز الثقافية الإماراتية في أعماله.

تجوال

يقدم «إكسبوجر» في دورة العام الجاري، 45 معرضاً فردياً وجماعياً، تروي أكثر من 1600 قصة بصرية، لمصورين حازت أعمالهم تقديراً دولياً، ونالت جوائز عالمية مرموقة، من خلال ما احتوته من إبداع فني، ورسائل إنسانية وفنية تثري عالم الفنون البصرية، وتعزز من أثرها في تغيير العالم والتأثير في المجتمعات.

احتراف

في إطار توفيره فرص التواصل مع أبرز خبراء التصوير، ينظم «إكسبوجر» خلال دورة العام الحالي، 25 ورشة تعليميّة وتدريبية متخصصة بالفنون البصرية، يقدمها نخبة من المصورين المحترفين العالميين، وذلك ضمن برنامج متكامل، يقدمه المهرجان، ويتضمن حزمة من الفعاليات والأنشطة التي يكتسب من خلالها المشاركون أبرز المهارات، والعوامل المؤثرة في نجاح المصور في طريقه نحو الاحتراف.

مشاركة

يشهد اليوم الثاني من المهرجان، وللمرة الأولى، تنظيم القمة البيئية، التي تجمع أبرز المؤثرين والخبراء وأعضاء الرابطة العالمية لمصوري الحفاظ على البيئة، تحت شعار «إنقاذ المحيطات»، حيث تشكل المحيطات، القضية التي يتبناها المهرجان، بهدف طرح المشكلات والتحديات التي تواجه الكائنات والبيئة البحرية.

اقتناء

يتيح المهرجان لمحبي عالم التصوير، الاطلاع على أحدث التقنيات الحديثة، التي تساعد في الحصول على منتج بصري عالي الجودة، ليمثل منصة فريدة للباحثين عن أحدث ما توصلت إليه التقنيات المتطورة في هذا المجال.

ويتيح المهرجان الدولي للتصوير، أمام عشاق الصورة، إمكانية اقتناء الصور المعروضة، والتي يعود ريع الكثير منها لدعم مؤسسات بيئية وحقوقية، تُعنى بالطفل واللاجئين.

طباعة Email