بدور القاسمي تدعو الناشرين العرب للاستفادة من مبادرات «الاتحاد الدولي للناشرين»

بدور بنت سلطان القاسمي خلال اجتماعها مع أعضاء اتحاد الناشرين العرب في القاهرة | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

التقت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين، خلال زيارتها للقاهرة، أعضاء اتحاد الناشرين العرب، وأعضاء اتحاد الناشرين المصريين، وأكدت خلال اللقاءات اهتمام «الاتحاد الدولي للناشرين» المستمر بدعم صناعة النشر العربية، ودعم اتحادات الناشرين العرب إقليمياً ودولياً.

استدامة ومرونة

وتطرقت خلال اجتماعاتها مع «الناشرين العرب»، و«الناشرين المصريين» إلى التحديات، التي فرضتها جائحة «كورونا» على الناشرين في العالم، موضحة أن هذه التحديات دفعت «الاتحاد الدولي للناشرين» إلى إطلاق خطة «إنسباير»، لتعزيز استدامة ومرونة قطاع النشر.

وأشارت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي إلى دور الناشرين في التعريف بالفرص المتاحة في سوق النشر العربي، وإمكانات مساهمتهم في تطوير صناعة النشر، موضحة أن ذلك يعززه الإجماع العالمي على ضرورة تغيير الرؤية لصناعة النشر، بما يتناسب مع التحولات في أنماط القراءة وصناعة واستهلاك وتوزيع المحتوى، والتوسع في أسواق جديدة للكتاب الورقي والرقمي.

وأشادت رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين بجهود «اتحاد الناشرين العرب»، ومبادرات «اتحاد الناشرين المصريين»، الذي قام بإطلاق جائزة النشر التشجيعية ونظّم عدداً من الندوات التوعوية، وأكدت أن التأقلم السريع مع التطور التكنولوجي أصبح ضرورة للناشرين لسد الفجوة التكنولوجية والرقمية، لأن التكنولوجيا هي التي ستحدد مسار تطور صناعة النشر في السنوات المقبلة.

جلسة حوارية

ودعت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي الناشرين العرب والمصريين إلى المشاركة في جلسة حوارية افتراضية، سيعقدها الاتحاد الدولي للناشرين، خلال الشهر الجاري، ضمن جهوده لتحقيق استفادة الأعضاء من «خطة إنسباير».

كما دعتهم إلى الاستفادة من البرامج التدريبية، التي ستقدمها «أكاديمية الاتحاد الدولي للناشرين»، التي سيتم إطلاقها قريباً، بهدف مساعدة أعضاء الاتحاد على تعلّم مهارات جديدة مثل الإنتاج الرقمي، والتسويق، والبيع الإلكتروني وغيرها، ضمن جهود الاتحاد للتعامل مع فجوة المهارات التقنية الرقمية.

وقدمت رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين كلمة افتتاحيّة في مؤتمر «الترجمة العربية جسر للحضارة - كتبنا تنير العالم»، الذي يقام على هامش «معرض القاهرة الدولي للكتاب»، الذي تنظمه وزارة الثقافة المصرية من 26 يناير، ويستمر حتى 6 من الشهر الجاري.

وأكدت خلال الكلمة أهمية الجهود، التي بدأها الرواد العرب، مشيرة إلى أن ترجماتهم المبكرة أسهمت في تأسيس بدايات النهوض والحداثة في العالم العربي، وعززت دور الحضارة العربية والإسلاميّة في انتقال الإنسانية إلى مرحلة جديدة من التطور المعرفي.

وشددت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي على ضرورة استعادة المترجمين مكانتهم الرفيعة في عالم الثقافة والآداب والعلوم، لتعود مهنة الترجمة إلى الصدارة، وتسهم في تنويع مصادر دخل الناشرين، لافتةً إلى أنه في المقابل على الناشرين تبني مبادرات، من شأنها استقطاب جيل جديد من المترجمين وتحفيزهم على التوجه لهذه المهنة كخيار إبداعي ناجح.

جمعية الناشرين الإماراتيين

وتشارك كذلك جمعية الناشرين الإماراتيين في معرض القاهرة الدولي للكتاب، وتمثل فيه الجمعية الكتاب الإماراتي، وتعرض في جناحها عبر مشروع «منصة» إصدارات من 22 دار نشر إماراتية، تشتمل على 275 عنواناً متنوعة في موضوعاتها وحقولها، وبإجمالي 2415 كتاباً، تعكس ثراء المشهد الثقافي والإبداعي في الإمارات، ومدى تطور إنتاج دور النشر في الدولة.

وضمن برنامج مشاركته التقى وفد جمعية الناشرين الإماراتيين برئاسة علي بن حاتم، رئيس مجلس إدارة الجمعية، وحضور راشد الكوس، المدير التنفيذي للجمعية، ومريم العبيدلي، مديرة الاتصال المؤسسي، عدداً من الناشرين في المعرض.

حضور وإشادة

حضرت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين، خلال زيارتها للقاهرة، حفل انطلاق الدورة الـ 53 من «معرض القاهرة الدولي للكتاب»، والتقت في جولة على قاعات المعرض عدداً من الناشرين المشاركين من مختلف بلدان العالم.

ومن ضمن ما زارته الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، في المعرض جناح جمعية الناشرين الإماراتيين، حيث أشادت بدور الجمعية في نقل الكتاب الإماراتي إلى القراء في كل مكان، واطلعت على الإصدارات المعروضة من خلال مشروع «منصة».

طباعة Email