«الحيرة من الشارقة» تضيء جواهر التراث الشعري

ت + ت - الحجم الطبيعي

صدر أخيراً، عن دائرة الثقافة بالشارقة، العدد 30 من المجلة الشهريّة «الحيرة من الشارقة»، التي تواصل صدورها في عامها الرابع محتفيةً بالتراث الشعري النبطي والشعبي للمنطقة العربية ومنطقة الخليج.

وقدّمت المجلة في هذا العدد أقلاماً شعرية شبابية ومواهب جديدة في باب «أنهار الدهشة» و«بستان الحيرة»، واشتملت أبوابها الثابتة على مواضيع متعلقة بالقصيدة النبطية والشعبية في إطار من الدراسة والتحليل.

فقد قرأت في باب «المدونة الشعرية الشعبية» موضوع الذات والهوية وأشكال التعبير بالشعر الشعبي الجزائري، وكذلك عرضت لمواضيع من الزجل المغربي الدارج في باب «عيون الشعر الشعبي»، وفي باب «تواصيف» قدمت المجلة قصائد وأهازيج من التراث الغنائي لبلاد الشام.

وتخصص باب «فضاءات» في هذا العدد بقراءة القصيدة النبطية والشعبية كمنصة لتواصل الإبداع العربي ولهجاته، فيما قرأ باب «على المائدة» أثر مواقع التواصل الاجتماعي على الشعراء، وفي باب «من زهاب السنين» تصحبنا المجلة مع قراءة بإبداعات الشاعر السعودي راشد الخلاوي. 

طباعة Email