«الرماية الحية» في مهرجان الشيخ زايد

ت + ت - الحجم الطبيعي

يُنظم منتجع الفُرسان في مهرجان الشيخ زايد، مسابقة للرماية الحية، حتى 17 فبراير المقبل، بهدف تنمية مهارات الرماية الفردية، وإتاحة الفرصة أمام زوار المهرجان للمشاركة ضمن أجواء حماسية، والفوز بجوائز مالية قيمة تصل إلى 10 آلاف درهم.

ويحصل المشارك في مسابقة الرماية على 5 طلقات للرماية الحية، ليبدأ بها التحدي وجمع النقاط التي تؤهله ضمن أفضل 50 مشاركاً، وبحسب مجموع النقاط للتأهل إلى المرحلة نصف النهائية، والتي ستقام من تاريخ 10 إلى 16 فبراير، لاختيار 10 مشاركين للتنافس في 17 فبراير على المراكز الثلاثة الأولى. إذ إن قيمة الجائزة للمركز الأول 10 آلاف درهم، أما جائزة المركز الثاني فـ5 آلاف درهم، وجائزة المركز الثالث 2,500 درهم، فيما يحصل المركز الرابع وحتى المركز العاشر على جائزة بقيمة 500 درهم.

ويتعين على المشاركين في المسابقة التي تبلغ رسوم الاشتراك بها 50 درهماً لكل 5 طلقات من عيار 9 ملم، أن يوجدوا في جناح المنتجع في المهرجان ابتداءً من الساعة 6 مساءً، وسيتم فيها تعديل حجم الهدف في كل مرحلة من التصفيات، ويجب على المتسابقين التوقيع خطياً على نتائجهم، قبيل إعلان النتائج بشكل نهائي من قبل لجنة التحكيم بعد إجراء تقييمها.

كما يعلن المنتجع عن مسابقة «القوس والسهم» التي تنطلق فعالياتها في 18 فبراير 2022، إذ تتيح للمشاركين الحصول على 5 أسهم للرماية، ويتم جمع النقاط التي حققها ومن ثم اختيار أعلى 50 مشاركاً بمجموع النقاط للتأهل للمرحلة نصف النهائية، لاختيار أفضل 10 مشاركين للتنافس في ما بينهم على المراكز الثلاثة الأولى، ويبلغ رسم المسابقة 30 درهماً لكل 5 أسهم، وسيتم الإعلان عن تفاصيل جوائزها لاحقاً.

وتقام المسابقتان ضمن أعلى معايير الجودة والسلامة، إذ ينبغي لجميع المشاركين دون سن 21 سنة الحصول على موافقة الوالدين، أو الوصي عليهم ليتمكنوا من المشاركة.

يشار إلى أن المنتجع ينضم إلى الجهات المشاركة في مهرجان الشيخ زايد بمجموعة فعاليات، ورياضات منوعة لجميع أفراد الأسرة، مثل رمي الفأس، وأجهزة مُحاكاة السيارات، والطيران، وقفز البنجي، وترامبولين، وسيارات التحكم من بعد، وساحة ركوب الخيل، والمسار الانزلاقي Zipline، وغيرها الكثير من الأنشطة الرياضية.

يشكل مهرجان الشيخ زايد، الذي يقام في منطقة الوثبة بأبوظبي حتى الأول من أبريل 2022، الوجهة الأمثل للعائلات والأفراد من مختلف الجنسيات، والفئات العمرية للاستمتاع بالفعاليات والأنشطة الترفيهية والثقافية المتنوعة.

ويعد منتجع الفرسان من المشاركين الرئيسين في المهرجان، ويهدف إلى تحقيق رؤيته المتمثلة بإثراء الحياة الاجتماعية والترفيهية للمقيمين والمواطنين في إمارة أبوظبي، والمساعدة على اكتشاف وتنمية وتنشئة المواهب الرياضية المحلية لتمثيل دولة الإمارات إقليمياً ودولياً.

طباعة Email