«ذاكرة الوطن» تروي في مهرجان الشيخ زايد إنجازات الإمارات ونجاحاتها

ت + ت - الحجم الطبيعي

يقدم الأرشيف والمكتبة الوطنية في منصة «ذاكرة الوطن»، ضمن فعاليات مهرجان الشيخ زايد 2021-2022 لوحة كبيرة يعرض فيها الخدمات التي يقدمها الأرشيف والمكتبة الوطنية لجمهور الباحثين، وللوحدات الأرشيفية في المؤسسات الأرشيفية في الدولة على صعيد تزويدهم بالإصدارات، وتشخيص الأرشيفات وتنظيمها، وتقديم المشورة والتشخيص، وغيرها. كما تروي برامج وفعاليات المنصة، إنجازات ونجاحات دولة الإمارات.

تراث وثائقي

والتزاماً برسالة الأرشيف والمكتبة الوطنية في «الحفاظ على التراث الوثائقي وتقديم المعلومات الموثقة والأمينة لمتخذي القرار وعامة الناس، وتعزيز روح الانتماء والهوية الوطنية»، فإن أبرز الخدمات، التي وردت في اللوحة الكبيرة، التي استوقفت زوار منصة «ذاكرة الوطن» كانت خدمة طلب المواد الأرشيفية، والتي تختصّ بتوفير المواد الأرشيفية كالصور والوثائق التاريخية، والأفلام والخرائط التي تُعنى بتاريخ وتراث دولة الإمارات ومنطقة الخليج لمن يطلبها من المؤسسات الحكومية والباحثين من داخل الدولة وخارجها.

وتشخيص وضع الأرشيفات الحكومية، وتكون هذه الخدمة بإرسال أحد خبراء الأرشفة، يرافقه بعض الموظفين من قسم الأرشيفات الحكومية لتقييم وضع الأرشيف، وذلك على ضوء مواد القانون الاتحادي رقم 7 لعام 2008 ولائحته التنفيذية، وفي هذا الإطار فإن الأرشيف والمكتبة الوطنية يحرص على حفظ الرصيد الوثائقي في الدولة، وفي سبيل ذلك يقدم خدمة طلب الاستشارة في مجال الأرشفة وإدارة الوثائق للجهات الحكومية، طبقاً لمعايير عالمية معتمدة في تنظيم الأرشيف وإدارة الوثائق.

طباعة Email