00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مجموعة من المعارض من «فاوندري»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يحتفل «فاوندري»، المجتمع الإبداعي المتميّز للفنون والفعاليات في «وسط مدينة دبي»، بمرور عام على انطلاقته، إذ يأخذ الجمهور في رحلة عبر الذاكرة لتسليط الضوء على بعض الإنجازات المبهرة التي شهدتها هذه المساحة المخصَّصة للأعمال الإبداعية والفعاليات الفنّية الفريدة.

ولقد عزّز «فاوندري» مكانته الوجهة الأمثل للفنون والثقافة والمرح في وسط مدينة دبي طيلة الفترة الماضية عبر تنظيم العديد من الفعاليات البارزة، بدءاً من عرض مجموعة من الأعمال الفنية المعاصرة، وصولاً إلى تنظيم البرامج الثقافية المخصَّصة لمجتمعات دبي والإمارات والمنطقة بشكل عام وذلك خلال سنة واحدة فقط على وجوده ضمن المشهد الفني.

ومنذ بداياته، أقام «فاوندري» ست فعاليات مع ما مجموعه 25 معرضاً، إذ استضاف وروّج لأعمال أكثر من 50 فنّاناً ناشئاً وبارزاً من مختلف الثقافات والجنسيات، بمن فيهم على سبيل المثال لا الحصر الفنّان التصوّري البلجيكي آرنيه كانز الذي جلب مجسّماته الشهيرة إلى دبي، وكذلك تنظيم المعرض الأكثر تنوّعاً في شهر مارس 2021 والذي شمل 4 أقسام ضمّت أعمال عدد من الفنّانين من أصحاب المواهب الفريدة والأفكار التقدّمية مثل هاريف غوزمان وركسشوك وعادل أوبريكوف وكابيل بيمخار.

ومن أبرز فعاليات السنة الماضية كان معرض شهر سبتمبر الذي ضم 5 أقسام مختلفة مع أعمال متميّزة قدّمها 10 فنّانين مبدعين، وشمل هذا معرض إطار الفكر للفنّان جمعة الحاج، والأعمال الإبداعية للفنّان زيهان كريم. ومن ناحية أخرى، انطلق أسبوع الفن البنغالي من فاوندري حيث استمتع عشّاق الفنون الدولية بمجموعة من الأعمال الفنّية الإبداعية والفريدة من نوعها التي قدّمها عدد من أبرز فنّاني بنغلاديش الموهوبين.

 

خط

«فاوندري» يَعِد باستمرار النجاح في 2022 مع التحضير لتنظيم عدّة معارض جديدة بدءاً من 17 يناير وتضم مجموعة من الفنّانين المبدعين.

وسوف يقوم الفنّان عبدالله ديكسن، الذي تمثّله وكالة «آيريس» للفنون، باستعراض روعة وجمال اللغة العربية من خلال تقنيات متجدَّدة لكتابة الخط باستخدام باقة متنوّعة من الألوان والمواد، والتي ستتجلّى في ابتداع للحروف عبر اللوحات التي تعبّر عن العواطف المخفية وراء الحروف.

من جهتها، ستعرض الفنّانة الإيرانية بهناز غاسمي أعمالها الفنّية المكوَّنة من باقة ألوان مائية جميلة متناغمة ضمن مجموعات لونية صغيرة الحجم. وهي تصف أعمالها بكونها تشكّل تجسيداً حسّياً وبصرياً لما يجول في ذهنها، والذي لا يحدّه الشكل أو الوسيلة ويعكس المراحل المختلفة من حياتها.

كما سيكون بمقدور عشّاق الفنون التعرّف إلى إبداعات الفنّان جايمس غولدكراون المولود في المملكة المتحدة والذي يعيش في لوس أنجلوس الأمريكية وذلك من ضمن أعمال #lovewall و#bleedinghearts التي تتضمّن رسوماً متعدّدة ملوَّنة لأشكال القلوب.

وسيشهد «فاوندري» على صعيد يومي مثالثة بين المجسّمات والأشياء المختلفة ووسائطها الرقمية، إذ ستستعرض فنون الأعمال الكثير من الإبداع والابتكار الذي يناغم بين الخيال والنواحي المالية للتصوّرات الإبداعية. ومن بين الفنّانين المشاركين هناك ميس البيك، منى عياش، كريستوس أسلانيديس، دانا داوود، ندى زنهور، رامي فاروق وغيرهم.

طباعة Email