00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خيم مخروطية مضاءة من أمة «أونيدا» الهندية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت أمة «أونيدا» الهندية الأصلية التي كانت تسكن المناطق الشمالية من ولاية نيويورك، مجسماً فنياً للمرة الأولى، بهدف رفع الوعي بأوضاعها، مع مشاركة رسائل من السلام والأمل مع المجتمع المحلي.

ويتألف المجسم الذي سمي «ممر السلام» من تسع خيم مخروطية مضيئة كان يستخدمها هنود أمريكا الشمالية في مناطق السهول والبحيرات الكبرى، مقامة على «أراضي الأمة» قبل مخرج 33 من طريق «ثروواي» لنيويورك.

وأفاد موقع «ماي مودرن مت» أن الخيم أضيئت بألوان الجواهر النابضة بالحياة بهدف إظهار التضامن مع الأمم الهندية في ولايات الغرب الأمريكية التي تضررت بشدة من فيروس كورونا.

فخلال الوباء، كانت معدلات الإصابة بالفيروس أعلى بين الهنود الأمريكيين وسكان آلاسكا الأصليين في 23 ولاية، حيث واحد من بين كل 475 أمريكياً من السكان الأصليين توفي بسبب كوفيد 19 مقارنة بواحد من كل 825 أمريكياً من العرق «الأبيض».

وقد اختارت أمة «اونيدا» الهندية تلك الخيمة كرمز للاعتراف بالتحديات التي يواجهها الأمريكيون من السكان الأصليين. وعلى الرغم من أن قبائل «أونيدا» وقبائل «الإيروكوا» الأخرى لم تكن تقيم في مثل تلك الخيم المخروطية، إلا أن تلك الخيم باتت رمزاً معترفاً به عالمياً للهوية الأمريكية الأصلية.

وقد قال راي هالبريتر، ممثلاً عن أمة «اونيدا» الهندية: «نأمل أن يجذب ممر السلام الانتباه إلى الصعوبات المستمرة التي تحدث في أجزاء كثيرة من «بلاد الهنود»، حيث تقيم العديد من مجتمعات الأمريكيين الأصليين الهنود ذات الحكم الذاتي، وإيصال رسالة سلام وإحياء ذكرى مع مجتمعات مجاورة لنا هنا في شمال ولاية نيويورك».

طباعة Email