برامج وأنشطة ثقافية وفنية ثرية تروي قصة تفرد الدولة

مهرجان الشيخ زايد يحتفي بإنجازات الإمارات ونجاحاتها

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يحتفي مهرجان الشيخ زايد بإنجازات دولة الإمارات ونجاحاتها في شتى الميادين، عبر كوكبة برامج نوعية ثرية تضيء على ما تحقق وتشير إلى المستوى المتميز للدولة في شتى الميادين. ويكثف مهرجان الشيخ زايد استعداداته للاحتفال بعيد الاتحاد الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال مئات الفعاليات والأنشطة التي تجسد روح الاتحاد وإنجازاته خلال الـ50 عاماً الماضية واستعدادات الدولة لمئوية الإمارات 2071، كما تعكس الفعاليات الموروث الثقافي الأصيل عبر مجموعة من الفعاليات الوطنية والعالمية وعروض طائرات الدرونز، والألعاب النارية الضخمة، ونافورة الإمارات، والعديد من الاحتفالات الثقافية والتراثية المنوعة.

وضمن احتفالات الدولة بعيد الاتحاد الخمسين للإمارات، ينظم المهرجان برنامجاً من الفعاليات تبدأ عند الساعة الرابعة عصراً وتستمر حتى الواحدة بعد منتصف الليل وذلك على مدى ثلاثة أيام في 1 و2 و3 ديسمبر. ويجمع البرنامج الاحتفالي بين الثقافة والترفيه في أجواء عائلية تدخل البهجة إلى قلوب الزوار القادمين من مختلف أنحاء الدولة للمشاركة بهذا اليوم الوطني، الذي أعلنته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو» يوماً عالمياً للمستقبل تحتفي فيه كافة دول العالم باستشراف مستقبلها التنموي وجاهزيتها في صنع فرصها وخططها لأجيالها المقبلة.

وستقدم عروض الدرونز لوحات فنية مبهرة على مدى 18 دقيقة في سماء الوثبة، وعروض الألعاب النارية الضخمة التي ستستمر لنحو 10 دقائق متواصلة، إلى جانب عروض نافورة الإمارات التي ترتفع مياهها مزينة بأضواء ليزرية مستمدة من ألوان العلم الإماراتي على وقع الأهازيج التراثية والأغاني الوطنية الإماراتية.

فرق تراثية

وتقيم أجنحة المهرجان مئات الفعاليات التي تقدمها الفرق التراثية والشعبية، احتفالاً بعيد الاتحاد الخمسين لدولة الإمارات، ومسيرة الحضارات العالمية التي تشارك من خلال فرقها الفلكلورية العالمية، والعديد من الأنشطة المخصصة للأطفال والتي تركز على غرس قيم الولاء، والانتماء، وحب الوطن.

كما يحتفل المهرجان بالعديد من الأجنحة الوطنية ومن أبرزها جناح حضارة الإمارات الذي يستعرض الثقافة الإماراتية الغنية والعادات، والتقاليد الأصيلة، والتي تأخذ الزائرين في رحلة عبر الزمن للتعرف على أهم الحرف والفنون الإماراتية العريقة التي أتقنها الأجداد وحرصوا على نقلها للأجيال.

ويستعرض «جناح عام الخمسين» الذي يمثل معرضاً فنياً فريداً من نوعه أقيم احتفالاً بعيد الاتحاد الخمسين للدولة، رحلة الإمارات خلال الـ50 عاماً الماضية، كما يُسلط الجناح الضوء على دور الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في بناء الإنسان والمجتمع، ورؤيته الثاقبة لمستقبل دولة الإمارات المشرق.

طباعة Email