00
إكسبو 2020 دبي اليوم

دبي تستضيف حفلات لكبار الفنانين خلال عطلة الأسبوع

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشهد عطلة نهاية الأسبوع الحالي إقامة أحداث وأنشطة مميزة ومشوقة، حيث يضم جدول فعاليات دبي قائمة بأهم الفعاليات التي يمكن الاستمتاع بحضورها، بالإضافة إلى الاستفادة من العروض الترويجية التي تقدمها مراكز التسوق والمتاجر في دبي وتنتهي غداً.

ويمكن لسكان وزوار دبي قضاء أوقات ممتعة في عطلة نهاية الأسبوع الحالي بما في ذلك فرصة حضور حفلات لأشهر الفنانين المحليين والإقليميين والعالميين، فضلاً عن مشاهدة العروض المسرحية، والتمتع بالأنشطة الرياضية والمجتمعية، إلى جانب خوض تجارب مميزة مع الأنشطة الخاصة بفنون الطهي.

وأيضاً الاستفادة من العروض الترويجية المذهلة التي تقدمها أشهر العلامات التجارية العالمية، كما يمكن شراء أفضل المنتجات بأسعار منافسة خلال عروض «3 أيام من التخفيضات الكبرى» التي تختتم غداً.

وفي الوقت الذي تواصل فيه دبي تعزيز الثقة لدى ضيوفها بما تقدمه من إجراءات وقائية تضمن صحتهم وسلامتهم، فإن منظمي الفعاليات يحرصون على إقامة المزيد من الأحداث والحفلات، وهذا ما يتضح من العدد الاستثنائي من الفعاليات التي تقام في عطلة نهاية هذا الأسبوع، إلى جانب ما يستضيفه معرض «إكسبو 2020 دبي».

فعاليات منوعة

وتشمل الفعاليات التي يمكن الاستمتاع بها عودة «روري غراهام» المعروف باسم «راغ اند بون مان» إلى دبي في أمسية موسيقية رائعة، حيث يشتهر هذا الفنان بصوته المميز والقوي، والذي تتصدر أغانيه وألحانه قوائم الألبومات العالمية في عرض حي يقام اليوم الجمعة في كوكا كولا أرينا. في الوقت الذي رحب فيه مسرح مدينة دبي للإعلام بالفنانة القديرة ماجدة الرومي، أمس.

حيث قدمت مجموعة من أفضل أغانيها الكلاسيكية في حفلة من العمر في الهواء الطلق، كما سيستقبل المسرح القيصر المتألق كاظم الساهر ليقدم لجمهوره الكبير حفلاً مباشراً مساء اليوم، وسيحظى المسرح بأمسية استثنائية غداً ضمن أجواء رائعة تقدمها صاحبة الصوت المذهل أصالة نصري و«برنس الغناء العربي» ماجد المهندس.

عمل استثنائي

ولمحبي موسيقى وأغاني وروائع «مايكل جاكسون»، فهم على موعد مع الأمسية الخاصة «MJ هيستوري» التي يستضيفها مسرح سفينة «كوين إليزابيث» اليوم. ويعتبر هذا العرض أحد أكثر الأعمال الفنية وفاءً لملك البوب «مايكل جاكسون»، مع استعادة لأشهر أغانيه التي لا تزال حاضرة في نفوس معجبيه.

ويقدم مسرح لابيرل عملاً فنياً استثنائياً «لا بيرل باي دراغون»، حيث يجمع ما بين تصميم الرقصات الرائعة والعروض الجريئة على مسرح مائي يتميز بتجهيزاته الفريدة. العمل من إخراج المخرج الفني الأسطوري فرانكو دراغون، ويحتفي العمل بتاريخ صيد اللؤلؤ في الإمارات بطريقة مذهلة، من خلال مسرح بُني خصيصاً.

وسيقدم الفنانان مارك ريتشاردز وجيمس إليوت المعروفان معاً باسم Solardo مجموعة من أبرز أعمالهما اليوم في سوهو جاردن في فندق الميدان.

وتعرض سينما عقيل في حي السركال أفنيو بدبي اليوم فيلم «كابتن الزعتري»، الذي تنبع أحداثه من قصة حقيقية عن صديقين مهاجرين من الحرب في سوريا، وتم وضعهما في مخيم الزعتري بالأردن. ورغم كل ظروف المعيشة الصعبة والحياة البعيدة عن الوطن يقرر الصديقان التركيز على كرة القدم، حتى يصلا لإحدى البطولات الدولية في كرة القدم.

وتحيي دبي أوبرا حفلاً غداً يعكس الأصالة والإرث التي تتمتع به الثقافة الأوزبكية الغنية، من خلال رقصة Lazgi التي يعود عمرها لأكثر من ألف عام نشأت في خورازم، كما تم إدراجها في قائمة اليونسكو التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية.

طباعة Email