00
إكسبو 2020 دبي اليوم

نستله تدعم شركة ناشئة لتطوير "دجاج نباتي" مع جلد وعظام

باحثون نحو تطوير "دجاج نباتي" مع جلد وعظام

ت + ت - الحجم الطبيعي

يبدو أن بدائل اللحوم المستندة إلى النبات تزداد جاذبية في الآونة الأخيرة حتى أنها وصلت إلى أكبر شركات الأطعمة في العالم، الشركة السويسرية "نستله"، التي أعلنت، أخيراً، عن استثمارها في شركة نباتية ناشئة تحاول إيجاد بدائل اللحوم، وصناعة "دجاج" من المفترض أن يكون حقيقياً قدر المستطاع، مع جلد وعظام مزيفة أيضاً.

ووفقاً لموقع تلفزيون "نيوز18" الهندي، حازت شركة تدعى "صنديال فوودز"، ومقرها في كاليفورنيا، على تمويل من شركة "نستله" قدره 4 ملايين دولار، من أجل البدء بإنتاج أطعمة بديلة عن اللحوم مستندة إلى النبات، حيث تخطط الشركة لإطلاق "أجنحة دجاج نباتية" في منطقة "سان فرنسيسكو باي" ومن ثم الانتشار إلى مختلف أرجاء الولاية العام المقبل.

وكان العالمين، جسيكا شواباخ وسيوين دينغ، قد أطلقا المبادرة أثناء دراستهما في جامعة كاليفورنيا في إطار برنامج اللحوم البديلة عام 2019.

وقد أفيد أن "أجنحة الدجاج" التي تطورها الشركة مصنوعة من ثمانية عناصر يسهل التعرف عليها، وتشمل المياه والحمص وزيت عباد الشمس، وأنها لا تستخدم نكهات اصطناعية أما بالنسبة إلى المحتوى البروتيني، فسيكون مماثلاً للدجاج، مع دهون مشعبة أقل.

وفي الآونة الأخيرة، ومع تزايد أعداد المستهلكين الذين يبتعدون عن المنتجات الحيوانية لأسباب بيئية وصحية، كانت "نستله" تستثمر في منتجات نباتية بشكل كبير، وتفيد التقارير أن الشركة قد تكون منخرطة أيضاً في تطوير لحوم مستندة إلى الخلية في مختبر مع الشركة الإسرائيلية "فيوتشر ميت تكنولوجيز ليمتد".

وكان الازدهار لبدائل مستندة إلى النبات قد لوحظ أيضاً في اليابان، حيث تمكن العلماء من إعادة ابتكار لحوم "وايغو" الشهيرة في مختبر.

طباعة Email