00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«فوربس»: «دبي للتصميم» يستأثر بأفضل عروض الأزياء في الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفاد تقرير أعدته مجلة «فوربس» الأمريكية بأن بعضاً من أفضل عروض الأزياء في الإمارات تقام في حي دبي للتصميم الذي أنشأ نفسه كمنظومة عالمية إبداعية مخصصة للأزياء والتصميم والهندسة المعمارية والفن والتجزئة.

ولفت التقرير إلى أن الشرق الأوسط كان مركزاً لبعض أفضل مواهب التصميم في المنطقة على مدى سنوات، وهذا ما يلاحظه باقي العالم بشكل متزايد، وأنه إضافة الى وجود مصممين كبار، كان يجري في المنطقة تأسيس منظومة توفر منصة لوضع أولئك المصممين العرب على ساحة التصميم العالمية، وأن حي دبي للتصميم ومجلس الأزياء العربي كانا يعملان معاً للفت الانتباه إلى تلك المواهب في المنطقة والملابس الجاهزة وأزياء الشارع.

ورأت «فوربس» أن دول الخليج وبينها الإمارات كانت تمتاز بقوتها في البيع بالتجزئة والتسويق، وتستمر في أن تكون قوة إقليمية لأزياء الشرق الأوسط.

عائدات كبيرة

وقالت المديرة التنفيذية لحي دبي للتصميم، خديحة البستكي: «إنه من المتوقع أن تصل عائدات الأزياء في الإمارات إلى 2.42 مليار دولار هذا العام وفقاً للأرقام التي نشرتها مؤخراً شركة «ستاتستا» للإحصاءات».

أما بخصوص الشراكة الاستراتيجية الأخيرة بين حي دبي للتصميم ومجلس الأزياء العربي، أفادت البستكي: «أنها ستساهم بشكل أكبر في النمو المستدام لصناعة الأزياء في المنطقة، وظهورها المتزايد باستمرار على الساحة العالمية»، مشيرة إلى ما يمثله حي دبي للتصميم كمركز أزياء لا يشبه غيره في العالم، لناحية مشاركة الشركات الدولية والعلامات التجارية المحلية ورواد الأعمال في عنوان ومنصة مشتركة، حيث يعمل أيضاً على تمكين وتعزيز القطاعات التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالموضة مثل المواد والأقمشة والطباعة ثلاثية الأبعاد، وغيرها.

وبناء على ذلك، أشارت البستكي إلى تسمية دبي بمدينة التصميم الإبداعية من قبل اليونسكو، لافتة إلى أن حي دبي للتصميم من خلال العمل واستضافة العلامات التجارية العالمية يدعم رؤية دبي لزيادة عدد الشركات الإبداعية العاملة في الإمارة من 8300 إلى 15 ألفاً، مما يضاعف عدد الوظائف الإبداعية من 70 ألفاً إلى 140 ألف مبدع.

عروض مادية

وعن أسبوع الموضة العربي، رأت «فوربس» أنه شكل إنجازاً لحي دبي للتصميم ومجلس الأزياء العربي، مع تقديم عروض ربيع وصيف 2022 لمصممين من الإمارات وفرنسا والولايات المتحدة وسويسرا ولبنان ومصر والعراق وفلسطين والفلبين وكولومبيا وبولندا، وما مثله هذا الأمر من عودة للعروض المادية والمجتمع مرة أخرى معاً.

وقد أكدت البستكي أن هذه الشراكات تساعد في تعزيز مكانة حي دبي للتصميم كمركز إبداعي، وتمكن العلامات التجارية العالمية والحرفيين الطموحين من التواصل والتعاون والإبداع والإلهام، وفي نهاية المطاف رعاية مجتمع إبداعي مؤثر لنا هنا في دبي والإمارات والمنطقة، مشيرة إلى أن منطقة الشرق الأوسط أصبحت مصدراً مهماً لتصدير الموضة بشكل متزايد أكثر من أي وقت مضى، وأن هناك الكثير من الإمكانات والفرص.

طباعة Email