00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أدباء ومبدعو العالم في ضيافة «طيران الإمارات للآداب»

ت + ت - الحجم الطبيعي

يستضيف مهرجان طيران الإمارات للآداب، في دورته المقبلة فبراير 2022، نخبة من مبدعي وأدباء العالم، ومع كتّاب أعمال منصة نتفليكس الشهيرة، كمؤلفة سلسلة «ذا بريدجرتون»، جوليا كوين، ومؤلف «تشيرنوبيل 1986»، سيرحي بالوخي؛ ومؤلفة أشهر الأعمال التلفزيونية، كتاب «بيت غوتشي»، سارة جاي فوردن؛ ومؤلفة المسلسل التلفزيوني «لا موسيقى في الأحمدي»، منى الشمري. ونجمي الرسوم المتحركة محمد سعيد حارب، مبتكر المسلسل الكرتوني، فريج، وكين أرتو، رسام الرسوم المتحركة لسلسلة «قاتل الشياطين». 

تستلهم أعمال المشاركين في المهرجان، والذين تم الإعلان عنهم في حدث ساحر في إكسبو 2020 دبي مع أداء رائع للمغني الإماراتي أرقم، موضوع مهرجان هذا العام، «ها هي تشرق الشمس».

وفي حلة جديدة، مع انتقال معظم فعاليات دورة عام 2022، إلى المقر الجديد على ضفتي قناة دبي المائية، في فنادق الحبتور سيتي. ويشتمل برنامج المهرجان على نخبة من الكتّاب والمبدعين أهمهم غاري فاينرتشوك، نادية حسين، ديفيد ويليامز، إيمان مرسال، إندرا نويي، مارك بيلينغهام، شهد الراوي، سعادة عمر سيف غباش، بن ميلر، الممثل الذي لعب دور اللورد أرشيبالد فيذرينجتون في مسلسل «بريدجيرتون»، أحمد الغندور، الملقب بالدحيح؛ وديفيد بالداتشي، الذي سينضم إلى المهرجان عبر الإنترنت للحديث عن كتابه الجديد للأطفال.

وقد عبرت أحلام بلوكي، مديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب عن بالغ سعادتها قائلة: «على أعتاب فجر جديد، سنغدو فيه أكثر وعياً بالروابط الإنسانية التي تربطنا ببعضنا البعض وبالعالم من حولنا، نلتمس ذلك في العديد من الجلسات. يسعدنا أن نرحب بعودة كتّاب العالم واستقبالهم في مقر المهرجان الجديد.

وفي برنامج حافل، حيث تُنسج القصص التي لا تُنسى. وأكثر ما يميز الدورة القادمة هي العديد من الجلسات المميزة والجديدة، لذلك أنصح الجميع بالمبادرة إلى الحجز في وقت مبكر، فقد تفوتكم الفرصة في لمح البصر!»

الفعاليات الخاصة

رعب وإثارة وحماس، ومغامرات مثيرة تنتظر الجماهير في «ليلة الرعب»، حيث أقصى درجات الإثارة مع الجلسات المخصصة للرعب والجريمة. كتّاب مبدعون مختصون في آداب الرعب أو الجريمة، يلتقون في دورة استثنائية، وفي مكان فريد حيث يرتحلون معكم في دروب الرعب المظلمة؛ هانا الكاف، ديفيد إيجلمان، بولي فيليبس، وليد عودة.

وتستضيف دورة المهرجان، أفضل الروائيين المبدعين الواعدين، ومنهم على سبيل المثال، بريت بينيت، مؤلفة رواية «النصف المتلاشي»، سي بام تشانغ، مؤلفة رواية «كم من هذه التلال من الذهب»، لوسي فولي، مؤلفة كتاب «قائمة الزوار»، فيليسيا ياب، مؤلفة كتاب «بالأمس».

وهناك أيضاً، الكاتب الأشهر في مجال أدب الجريمة، مارك بيلينغهام بالإضافة إلى ألكا جوشي، مؤلفة رواية «فنانة الحناء»، والكاتب الشهير ديفيد جروسمان، الذي فاز بجائزة البوكر عن كتابه «حصان يدخل الحانة».

ويأتي توشيكازو كاواجوتشي في جعبته الكثير من الحكايات عن الحياة والترحال عبر الزمن من المقهى في روايته، «قبل أن تبرد القهوة»، وستحدثنا الممثلة وعارضة الأزياء الباكستانية، ميرا سيثي عن مجموعتها القصصية الأولى، «هل أنت مستمتع؟». وستشارك في الدورة المقبلة الكاتبة الحائزة على جائزة «Emirates LitFest» للكتابة، بولي فيليبس مع روايتها الأولى، «مقتل صديقي المفضل».

طباعة Email