00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تضمن العديد من الفعاليات والأنشطة التراثية والثقافية الترفيهية

مهرجان الحرف يسدل الستار على موسمه السابع

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت دائرة أبوظبي للثقافة والسياحة مساء السبت الماضي فعاليات مهرجان الحرف والصناعات التقليدية في منطقة القطارة في العين.

والذي انطلق تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة العين. وتضمن العديد من العروض الحية لجميع المهن والحرف التقليدية الخاصة بالتراث الإماراتي والتي عبرت عن ماضي الأجداد العريق لترسيخه في نفوس الأجيال، إضافة إلى عرض المقتنيات التراثية والمنتجات من مشغولات يدوية أبرزت مهارة الإماراتي قديماً. والعروض الشعبية، والمسابقات التراثية التي تعبق بروح الماضي. 

وفي هذا الإطار قال سعيد الكعبي مدير إدارة التراث المعنوي بدائرة أبوظبي للثقافة والسياحة: «عزز المهرجان مكانته مع دورته الجديدة مهرجاناً تراثياً وسياحياً متميزاً، وأتاح الفرص لتبادل الخبرات الفنية بين الحرفيين، وضم الكثير من المنتجات التقليدية.

إضافة إلى الحرص التام على تسجيل وتوثيق هذه الخبرات والمعرفة والمهارات التي توارثها الأجداد والآباء، ونطمح إلى نقلها للأجيال القادمة. وليس هذا فحسب، إذ حرص طاقم المهرجان على الأخذ بيد الزوار في سوق القطارة بالعين، وذلك في جولة يستكشفون فيها جوانب رئيسة من التراث الإماراتي في أحد أهم المواقع الثقافية». 

سوق تراثي

وقالت منى بن شيبان المهيري مديرة سوق القطارة التابع لدائرة أبوظبي للثقافة والسياحة: «لقد اشتمل المهرجان على سوق تراثي لممارسي الحرف والصناعات التقليدية، والأسر المنتجة للصناعات التقليدية، والجهات المتخصصة في بيع وتسويق المنتجات التقليدية، والهيئات والمؤسسات الحكومية والأهلية المعنية بالمحافظة على الحرف والصناعات التقليدية وإنتاجها وتطويرها.

إلى جانب مشاركة الأسر المنتجة التي حرصت على تسويق منتجاتها التقليدية وتحقيق ريع جيد منها. وتحرص تلك الأسر على تصنيع المشغولات اليدوية التراثية الإماراتية المتميزة التي تعبر عن أصالة مجتمع الإمارات وإبداعات المرأة الإماراتية في تطويع الخامات المحلية وإنتاج مشغولات تراثية يدوية تعكس تمسك أبناء وبنات الإمارات بتراث الدولة.

ونهدف فعلياً إلى تشجيع الحرفيات الإماراتيات اللاتي توارثن هذه المهنة، وبغية إحياء التراث الإماراتي الأصيل، وتعليم الأجيال القادمة هذه الأنماط التراثية الغنية حتى يظلوا على تواصل دائم مع ماضيهم». وأكدت أن دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي تحرص دائماً على إحياء وصون واستدامة التراث، وحماية التراث الثقافي المادي والمعنوي، والكشف عنه وإدارته والترويج له.

تظاهرة ثقافية 

اشتمل مهرجان الحرف والصناعات التقليدية على العديد من الفعاليات والأنشطة التراثية التي تفاعل معها الجمهور، إضافة إلى مسابقات تراثية ثقافية متنوعة، وأنشطة ترفيهية تثقيفية وتوجيهية اجتذبت العديد من الأسر والأطفال، وعروض فلكلورية تراثية، استمتع بها الزوار والسياح العرب والأجانب. وتجدر الإشارة إلى أن المهرجان يعد في حد ذاته تظاهرة ثقافية تعكس ذوقاً فنياً وتراثاً غنياً، وحافلاً بعبق التراث وأصالته.

طباعة Email