00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شراكة بين «دبي للثقافة» و«لتس ورك» لتوفير مساحات غير تقليدية

دبي تثري مرافقها الإبداعية ببيئات عمل مرنة

هالة بدري والحضور خلال افتتاح الحدث | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) مع «لتس ورك» - المنصة المبتكرة لتقديم حلول عملية لمساحات العمل المشتركة في الدولة - اتفاقية لتوفير مجموعة من مساحات العمل المرنة لتكون متاحة لهم ضمن شبكة من وجهات مميزة ومختلفة داخل المدينة بأسعار معقولة وامتيازات حصرية، لتكون الشراكة الأولى من نوعها بين القطاعين العام والخاص على مستوى المنطقة.

وتهدف هذه الشراكة إلى تزويد المجتمع الإبداعي بدبي بمساحات عمل إبداعية تناسب احتياجاتهم في بيئات عمل بديلة مثلى خارج بيئات العمل التقليدية. إذ سيعود هذا النوع من المبادرات بالتأثير الإيجابي على القطاع الإبداعي والمجتمع ككل على حد سواء، وتشجيع رواد الأعمال على العيش والعمل في الإمارة. وتتماشى هذه الخطوة مع رؤية هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، لتعزيز مكانة دبي كمركز عالمي للثقافة، وحاضنة للإبداع.

تعاون مشترك

كما يندرج هذا التعاون المشترك بين القطاعين الحكومي والخاص في إطار خطة تطوير منطقة القوز الإبداعية، التي تسير وفق الأهداف المرسومة لها، لترسيخها كمركز شامل ومتكامل لازدهار الأعمال الإبداعية في دبي. ويسعى الطرفان من خلاله إلى جعل عملية البحث عن أماكن للعمل وحجزها أكثر سهولة ويسراً على القطاع الإبداعي في الإمارة، حيث يمكن للمبدعين الحصول على خصومات إضافية على عضوية «لتس ورك» ومزايا أخرى ضمن المساحات الإبداعية المتوفرة على شبكة المنصة.

وفي هذا الصدد، قالت هالة بدري مدير عام «دبي للثقافة»: «تنبع هذه الشراكة من تركيزنا في الهيئة على دعم الاستراتيجيات الوطنية الهادفة إلى جعل دبي الوجهة الأمثل لجميع فئات المجتمع الإبداعي التي تود اتخاذها الخيار الأول للعيش والعمل، خصوصاً من يتطلعون إلى إطلاق مشاريعهم الإبداعية. ويسعدنا أن نكون أول هيئة حكومية في المنطقة تعقد اتفاقية تعاون وشراكة مع القطاع الخاص لتوفير مساحات عمل مرنة للمبدعين، وذلك انطلاقاً من إدراكنا لمختلف تفاصيل تأسيس الأعمال الإبداعية، وأهمية تأمين مساحات عمل مرنة ومتنوعة بأسعار معقولة. وفي هذا الصدد، نعمل بالتعاون مع «لتس ورك»، على توفير منظومة متكاملة تساعد المبدع في مرحلة تأسيس عمله الإبداعي، إلى جانب إتاحة أفضل الفرص له للاستفادة من مجموعة خدمات شاملة، تضمن له رحلة سلسة ومبتكرة».

وأضافت: «نضع نصب أعيننا الأخذ بأيدي المبدعين وتوفير كل ما يلزم لهم ليكونوا رواد أعمال ناجحين، وهذه الامتيازات التي سنوفرها لهم عبر تعاوننا مع «لتس ورك» هي جزء من باقة عروض نعمل على توفيرها لكل مبدع في الإمارة من خلال شراكات مع جهات خاصة في مجالات عدة. غايتنا أن نجعل من دبي موطناً يسعى كل مبدع حول العالم ليكون جزءاً منه من أجل تحقيق أحلامه».

مساحات مناسبة

وتعليقاً على هذا التعاون، قال عمر المهيري، المؤسس المشارك لشركة «لتس ورك»: «لقد تغير مفهوم العمل في العقد الماضي، ناهيك عن العامين الماضيين. من هنا، تهدف «لتس ورك» إلى أن تكون في الطليعة لإيجاد المساحات المناسبة لرواد الأعمال، كل حسب احتياجاته الخاصة. دبي غنية بالمساحات التي تمكّن الإبداع وتعززه، وسوف تساعد شراكتنا مع «دبي للثقافة» المجتمع الإبداعي على استكشاف هذه المساحات».

وأضاف: «هذا ما نسعى إليه من خلال تعاوننا مع «دبي للثقافة»، فهدفنا تمكين المبدعين من إيجاد مساحات تناسب مختلف احتياجاتهم، سواء أكانت مساحات للفعاليات أم الإعلانات أم المعارض الفنية أم مساحات الاستوديو، فضلاً عن المتاحف والمكتبات وغير ذلك الكثير. الآن يمكن للمبدعين أن يكونوا جزءاً من مجتمع أكبر من المهنيين الذين يعملون عن بُعد في دبي، والحصول على الدعم من خلال الفعاليات وورش العمل والمزايا الحصرية».

طباعة Email