00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وفد وزارة الثقافة والشباب يزور معرض الرياض الدولي للكتاب 2021

قام وفد من وزارة الثقافة والشباب بزيارة معرض الرياض الدولي للكتاب 2021، الذي يقام تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، الذي أقيم 1 الشهر الجاري، ويستمر لغاية 10 من الشهر ذاته، في «واجهة الرياض»، حيث شارك الوفد في افتتاح المؤتمر الدولي للناشرين والجلسة الحوارية التي قدمتها الهيئة السعودية للملكية الفكرية. 

واطلع الوفد برئاسة مبارك الناخي وكيل وزارة الثقافة والشباب، وعلي الشعالي الوكيل المساعد لقطاع التراث والفنون المكلف، والذي كان في استقباله الدكتور عبداللطيف الواصل مدير عام المعرض، على المبادرات النوعية في قطاع النشر، والجهود الحثيثة للمملكة العربية السعودية لدفع عجلة صناعة الكتابة، ودور معرض الرياض الدولي للكتاب في دعم النهضة المعرفية والثقافية للارتقاء بالكتاب وتوسيع نطاق انتشاره، وصولاً إلى مجتمع المعرفة.

لقاء 

والتقى وفد الوزارة الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين، ومؤسس ورئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، وبشار شبارو الأمين العام لاتحاد الناشرين العرب، لتعزيز التعاون للارتقاء بقطاع النشر، وتحويل التحديات إلى فرص تطويرية، خاصة في ظل الظروف التي فرضتها جائحة كوفيد-19 على القطاع. 

كما زار الوفد المنصات الإماراتية المشاركة في المعرض ومنها، مركز أبوظبي للغة العربية، ومشروع كلمة، ومبادرة «منصة» التابعة لجمعية الناشرين الإماراتيين، وبعض الأجنحة التابعة للمملكة العربية السعودية كهيئة الإعلام المرئي والمسموع، والنادي الأدبي بالرياض، ومبادرة «هاوي» ومكانز المخطوطات. 

وجهة وحاضنة

وبهذه المناسبة قال مبارك الناخي: «معرض الرياض الدولي للكتاب تظاهرة ثقافية متجددة تؤكد أهمية الكتاب كأداة رئيسية في نشر الثقافة والمعرفة وإثراء المحتوى الفكري والمعرفي، وتكرس القراءة كأسلوب حياة للارتقاء بواقع الإنسان الذي يعد محور البناء والنهضة الشاملة التي تشهدها الدول والمجتمعات، كما يدعم ويعزز المعرض مكانة المملكة العربية السعودية كوجهة وحاضنة للثقافة العربية، ومركز ثقافي عالمي يجمع الكتاب والمثقفين من شتى أنحاء العالم». 

دعم

وأضاف الناخي«إن الجهود الكبيرة للمملكة العربية السعودية والقائمين على هذا المعرض تترجم رؤية خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، نحو دعم نشر المعرفة وإطلاق المبادرات التي تدعم صناعة الكتاب، الذي يعد رافداً من روافد النهضة الحضارية والثقافية، ومحركاً أساسياً للارتقاء بالشعوب والمجتمعات ثقافياً ومعرفياً وإبداعياً».

حدث ثقافي

وجدير بالذكر أن معرض الرياض الدولي للكتاب يقام بشكلٍ سنوي في الرياض؛ ليجمع أهم دور النشر والقراء من مختلف دول العالم. وينطلق هذه السنة تحت إشراف وزارة الثقافة وهيئة الأدب والنشر والترجمة، وذلك من منطلق سعيها في تعزيز دور ومكانة معرض الرياض الدولي للكتاب على خارطة معارض الكتب عالمياً، كما يشكّل المعرض حدثاً ثقافياً مهماً في قطاع صناعة الكتب والنشر، عبر تسليط الضوء على فعل القراءة وزيادة الوعي المعرفي والثقافي والأدبي، وتقديم تجارب ملهمة من خلال تحفيز المشاركة الثقافية للمملكة، وتحفيز التعاون التجاري؛ لتصبح المملكة العربية السعودية بوابة عالمية لقطاع النشر.

طباعة Email