00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أماندا غورمان تكتب شعراً حافلاً بترانيم التغيير

أماندا غورمان تحمل كتابها الشعري «التغيير يغني: نشيد الأطفال» | من المصدر

«التغيير يغني: نشيد الأطفال»، كتاب مصور جديد أطلقته الأمريكية أماندا غورمان، مؤخراً، وصفه الناشر على أنه «كتاب شعري مصور». وأشار موقع «إن بي سي نيوز»، إلى أن كتاب غورمان، ينصح به للأطفال ما بين عمر أربع وثماني سنوات، ويحتل المرتبة الأولى بلا منازع في المبيعات على موقع أمازون، ضمن فئتي «كتب قصص الأطفال السود والأمريكيين الأفارقة»، و«كتب التعصب والتمييز العنصري الخاصة بالأطفال».

ولا يعتبر كتاب الأطفال الأحدث، الإصدار الوحيد لغورمان هذا العام، إذ طرحت في مارس الماضي، نسخة خاصة من قصيدتها الافتتاحية، تلك التي أدتها خلال الحفل الافتتاحي لتنصيب جو بايدن، في يناير الماضي، أما في ديسمبر المقبل، فتعتزم أن تطلق أولى إصداراتها الشعرية، بعنوان «سمنا بما نحمل». وتستكشف المجموعة الشعرية المنتظرة، التي كتبت أوبرا وينفري مقدمتها، موضوعات الهوية والمأساة والذكريات، كما الأمل والشفاء. وتولت الرسامة التصويرية لورين لونغ، وضع صور الكتاب، مع غلاف مميز لطفلة من البشرة السوداء، تحمل غيتاراً بيدها، وتقف أمام جدارية متعددة الألوان، ذات أشكال هندسية متباينة. وتفتتح أولى قصائد الكتاب سطور تقول «أسمع التغيير قادماً يهدر، بأعلى صوته، يهدر بفخر مغنى، يهدر أنا لا أخشى التغيير القادم، وبأعلى صوتي أغني». وتتتالى الصور في الكتاب، فنرى الطفلة تمر من أمام جدارية أخرى نابضة بالحياة لمارتن لوثر كينغ جونيور، على وقع القصائد بوتيرتها الصادحة، وأسلوب كاتبتها، التي دأبت تبرز معاني التغيير، وتتغنى به، لتختزنه صدور الأطفال وعقولهم.

طباعة Email