00
إكسبو 2020 دبي اليوم

برنامج تدريبي جديد حول «القهوة العربية»

 أطلقت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي أمس، برنامجاً جديداً للتدريب خاصاً بالقهوة العربية، والذي يندرج ضمن مبادرة «بيت القهوة»، بحضور محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، وسعود الحوسني وكيل الدائرة.

يهدف البرنامج الذي يستضيفه بيت الحرفيين في قصر الحصن إلى الحفاظ على العادات والتقاليد والآداب المتعلقة بالقهوة العربية وضمان نقلها إلى الأجيال الصاعدة، وهو يتكون من تسعة فصول نظرية وعملية تغطي جميع النواحي التاريخية والتراثية والعلمية للقهوة العربية، وذلك بما يتماشى مع الأهداف الرئيسية لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي لحفظ وصون التراث الثقافي والوطني.

وقال محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «إن التزامنا برؤية أبوظبي في الحفاظ على التراث الثقافي أمر لا يتغير، بل يزداد رسوخاً مع احتفاليتنا بعام الخمسين، مستمدين من إرثنا الثقافي وتراثنا المعنوي ما يحفز أجيالنا القادمة على التعبير عن هويتهم والاعتزاز بثقافتهم.

ونؤكد من خلال إطلاق البرنامج التدريبي المتخصص بالقهوة العربية، على القيمة الكبيرة للموروث كعنصر جذب ثقافي وسياحي، وأداة تعزيز التلاحم الوطني والمجتمعي، ورافعة استشراف لمستقبل متمثل برموز الكرم والضيافة التي تجسدها القهوة العربية».

وقد تم تصميم المنهج التدريبي للبرنامج على أيدي خبراء القهوة من جميع أنحاء دولة الإمارات من المتخصصين في تراث القهوة العربية وخبير قهوة مختصة «إسبرسو لاب». ويشتمل المنهج على مواد سمعية وبصرية ونماذج للتدريب العملي، والتي ستوفر جميعها للمشاركين نظرة شاملة عن ثقافة القهوة العربية.

كما تم تطوير نظام لمنح التراخيص بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية حتى يتمكن الحاصلون على تصريح مشغل معتمد من دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي من الحصول على رخصة تجارية بنشاط بيت القهوة، إلى جانب حصول المشاركين على شهادة معتمدة في حال توفرت لدى أي منهم الرغبة في إطلاق مشروع تجاري يتمحور حول خدمات القهوة العربية. كما سيتم توفير برامج الدعم والتمويل للفئات المؤهلة والمشغلين المعتمدين لتصميم وشراء مجموعة الأدوات الخاصة بالخدمات المتنقلة للقهوة العربية والمعتمدة من «بيت القهوة».

طباعة Email