00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فعاليات «الشارقة للراوي» تستقطب هواة الحكاية والتراث

شهدت فعاليات النسخة الحادية والعشرين من ملتقى الشارقة الدولي للراوي الدورة 21 في المنطقة الشرقية التي بدأت أول من أمس فعاليات عدة مميزة، حيث شهد برنامج اليوم الأول تفاعلاً حيوياً لافتاً من قبل الحضور والزوار وعشاق الحكاية والتراث، وتواصلت الفعاليات والأنشطة في مقر معهد الشارقة للتراث، حيث تنوع البرنامج في يومه الأول إلى متابعة ساردي الحكايات وورش عدة.

وقالت عائشة الحصان الشامسي، مدير مركز التراث العربي التابع للمعهد، المنسق العام للملتقى: «ها نحن متواصلون معكم من خلال فعاليات وأنشطة وبرامج متنوعة في المنطقة الشرقية، وكذلك في مقر المعهد الرئيسي، وكنا قد أسدلنا الستار بالأمس على الفعاليات في مركز إكسبو الشارقة، وحققنا نجاحاً لافتاً، لننتقل عبر الحكاية إلى مختلف مدن المنطقة الشرقية في برنامج حافل ومتنوع يليق بالمنطقة وسكانها ويستحقون منا كل تقدير، فهم أحد أهم منابع الحكاية والتاريخ والسرد».

من جانبه، قال خالد الشحي، مدير معهد الشارقة للتراث فرع خورفكان، رئيس لجنة المنطقة الشرقية للملتقى: «نكمل مشوار الملتقى في المنطقة الشرقية بتشكيلة غنية من الأنشطة والفعاليات والبرامج المتنوعة مع الساردين والورش والندوات والبرنامج الفكري، حيث يكون الجمهور على موعدين، صباحي ومسائي، مع تلك الفعاليات».

معرض مصاحب

يشهد الملتقى معرضاً مصاحباً يستمر في مقر مركز المنظمات الدولية للتراث الثقافي التابع لمعهد الشارقة للتراث لمدة عام كامل، حيث افتتحه الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، رئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى، بحضور عدد من مشاركي وضيوف ملتقى الشارقة الدولي للراوي ومديري إدارات وأقسام المعهد.

ورش متنوعة

شهدت الفترة الصباحية أمس تنفيذ ورش عدة، من أبرزها ورشة صناعة الدمى بأشكال الحيوانات، سرد الحكايات، خروفة البيدارو والحية. وكان هناك أيضاً ورشة تزيين الأقلام والمقالم، وورشة طي الورق، وورشة رسم الحيوانات بالأرقام، ولاقت تفاعلاً من الأطفال المشاركين.

طباعة Email