00
إكسبو 2020 دبي اليوم

اللثامة.. وسيلة تحكُم بما تأكله المطايا

يلتقط عبد الله بن ربيع مفردات الحياة في الإمارات، متشبثاً بالأشياء في مسافاتها الأكثر حضوراً في ماضي الزمان، حيث الأصالة والوفاء لكل ما رفد الشعب الإماراتي بالحياة، عبر الدهور والأجيال. «البيان» تقدم هذه المساحة ليحكي بعدسته عفوية وتفاصيل ووجوه تلك الخصوصية الفولكلورية، لإبقائها حية في ذاكرتنا، صوناً لميراثنا التليد الذي نستمد منه الطاقة الملهمة نحو المستقبل. ويحكي اليوم عن اللثامة.

يهتم أهل البادية بمطاياهم ويواظبون على الاهتمام بها ونظافتها من الحشرات والآفات والأمراض المعدية، ويحرصون على غسلها بالماء باستمرار، ويخبرنا عبيد بن راشد الكتبي أن مطايا السباقات لها خصوصيتها في الاعتناء بها والمحافظة عليها، حيث توضع على فم كل مطية لثامة بعد وجبة العشاء حتى لا تأكل أي شيء يضرها، وفي الصباح يتم نزع اللثامة حتى تنتهي المطايا من الوجبة الصباحية فتعاد اللثامة من جديد، وإذا تم ربط مطية مع أخرى خارج العزبة تكون اللثامة موجودة حتى لا يحدث ضرر من الآفات أو من المطايا الأخرى.

طباعة Email