00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مبدع ياباني يجد شغفه الفني في منحوتات من أوراق الشجر

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

بعد صراع مع متلازمة «اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه»، وجد الفنان الياباني المعروف باسم «ليتو»، أخيراً، شغفه في الحياة في مجال النحت على أوراق الشجر، وذلك بعد كفاح طويل للاحتفاظ بوظيفة مستقرة.

ووفقاً لصحيفة «أساهي شينبون» اليابانية، كان الفنان منذ الطفولة يتعرض للتجريح بكلمات محبطة تماماً مثل «تنقصك اللباقة». وبعد أن أصبح راشداً، شعر أنه بطيء في تعلم المهام المتعلقة بالعمل، وواجه صعوبة في التعامل مع المهام المتعددة، وكان يتنقل من وظيفة إلى أخرى.

اليوم، بات للفنان، في عمر 35 عاماً، أتباع مخلصون من أنحاء العالم، وقد أثنت إحدى وسائل الإعلام على أسلوبه الراقي في تقطيع أوراق الشجر المعقدة، فيما ذكرت أخرى أنه يحمل كتاباً مصوراً على كفه.

أسلوب مميز

ويصنع ليتو أعماله الفنية من خلال نحت الأشكال والتصاميم المعقدة على أوراق الشجر. وبأسلوبه المميز، تتحول الأوراق ببطء إلى صور مفصلة. وقد أقام معرضاً منفرداً في مايو، حيث بيعت جميع أعماله الثلاثين المعروضة، وحققت إحداها 1355 دولاراً. وكان قد بدأ مشواره العام الماضي، بعد تشخيصه باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، وبعد أن علم أن ما كان يعتقده بأنه عيب كان مجرد سمة شخصية.

وكان قد أجرى بحثاً على الإنترنت، فأدرك أنه مصاب بـ «اضطراب فرط الحركة وتشتيت الانتباه» فتوجه إلى طبيب لتأكيد التشخيص. ثم استقال من وظيفته وركز على الأشياء التي يجيدها. وسرعان ما أدرك أنه جيد في القيام بالمهام الموجهة نحو التفاصيل وأن تركيزه جيد. وبعد مشاهدته فناً منقوشاً على أوراق الشجر على وسائل التواصل أنشأه فنان إسباني، قام بدراسة ما شاهده، وصنع نموذجاً ونشره على وسائل التواصل فجذب الانتباه على الفور.

يجمع الفنان الآن الأوراق من متنزه قريب، ثم يفكر في قصة ويقرر اختيار شخصية حيوان ويرسم الخطوط العامة على الورقة ويبدأ بشق الورقة بالسكين بدقة جراح. وهو ينجز كل قطعة فنية دفعة واحدة. وقد نشر كتاباً بمجموعة أعماله الفنية في مايو، فبيع من الكتاب أكثر من 50 ألف نسخة.

طباعة Email