العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تنظمه مؤسسة العويس الثقافية بالتعاون مع اتحاد الكتاب

    «أجيال تتواصل».. ملتقى موسع عن القصة القصيرة في الإمارات

    تنظم مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية بالتعاون مع اتحاد كُتاب وأدباء الإمارات «ملتقى القصة القصيرة في الإمارات ـ أجيال تتواصل»، وذلك في الساعة السابعة من مساء يومي الثلاثاء والأربعاء 21 و22 سبتمبر الجاري، بقاعة أحمد راشد ثاني في مقر اتحاد كُتاب وأدباء الإمارات بالشارقة ـ قناة القصباء.

     يشارك في هذا الملتقى مجموعة كبيرة من كُتاب القصة القصيرة المخضرمين وقصاصي جيل الوسط، فضلاً عن القصاصين الشباب، كما يشارك عدد من أبرز النقاد الذين تناولوا القصة القصيرة الإماراتية بمختلف أجيالها.

    ويأتي هذا الملتقى إحياءً لفن عريق من فنون الكتابة الأدبية التي كان للإمارات الفضل في دفعها مرة أخرى إلى واجهة الاهتمام الكتابي عبر مشاريع وبرامج وفعاليات أبرزها مشروع قصة الأسبوع الذي أطلقته صحيفة «البيان» منتصف تسعينيات القرن الماضي، ونادي القصة الذي احتضن ندواته اتحاد كُتاب وأدباء الإمارات، وبرنامج دبي الدولي للكتابة الذي أطلقته مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وغيرها من الفعاليات التي أعادت القصة القصيرة إلى الواجهة وأعطتها البريق مجدداً.

    يشارك في هذا الملتقى بشهادات أدبية كل من: عبدالله صقر وعلي عبيد الهاملي وعبدالحميد أحمد وعبد الرضا السجواني وناصر الظاهري وأسماء الزرعوني وعلي الحميري ومحسن سليمان وعبدالفتاح صبري.

    ويشتمل الملتقى على بحوث نقدية لكل من: الناقد عزت عمر والدكتورة بديعة الهاشمي والدكتور الرشيد بو شعير والدكتور صالح هويدي.

    وسيقرأ كل من القصاصين الشباب: صالحة عبيد حسن ومريم عبدالله وأمل الكعبي وفاطمة العامري وعائشة الجابري ومحمد يوسف زينل، نماذج من أعمالهم القصصية وستُجرى مناقشتها مع النقاد والحضور مباشرة.

    ويدير جلسات الملتقى كل من: الروائية ريم الكمالي، والشاعر إبراهيم الهاشمي والقاصة باسمة يونس والناقد إسلام أبو شكير.

    ويتخلل جلسات الملتقى في اليوم الأول حفل توقيع كتاب «مريم جمعة فرج ـ قصة غافة إماراتية» لمؤلفه الباحث مؤيد الشيباني، والصادر عن مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية ضمن سلسلة أعلام من الإمارات.

    وفي اليوم الثاني يوقع القاص عبدالله صقر كتابه الجديد «قطع مظلمة من الليل»، الصادر حديثاً عن دار العنوان للنشر والتوزيع، وهو أول كتاب يصدره القاص المخضرم عبدالله صقر منذ أربعة عقود على صدور مجموعته الأولى «خشبة».

    طباعة Email