العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الإمارات تفوز بجائزة الأسد الذهبي في بينالي البندقية

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    فازت الإمارات بجائزة الأسد الذهبي، لأفضل مشاركة وطنية في النسخة السابعة عشرة من المعرض الدولي للعمارة «بينالي البندقية»، بمساهمتها التي حملت عنوان «أرض لدنة» برعاية وائل الأعور وكينيتشي تيراموتو.

    وطرح الجناح الوطني للدولة في المعرض الدولي للعمارة «بينالي البندقية»، حلاً بديلاً ومستداماً للأسمنت، قادراً على الحد من التأثيرات السلبية الناجمة عن قطاع البناء والإنشاءات وتلاشي تداعياته المترتبة على مشهد التغير المناخي، ويسرد المعرض جميع ذلك عبر أبجديات الفن وروائعه.

    وضم المعرض نموذجاً أولياً من مادة بديلة ومستدامة للأسمنت مصنوعة من أكسيد المغنسيوم، إلى جانب تشكيلة من الصور الملهمة بعدسة الفنانة فرح القاسمي التي توثّق السبخات، جامعةً بين الجوانب التراثية واللمسات المبتكرة.

    فخر

    وعبرت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب، عن فخرها بفوز الجناح الوطني لدولة الإمارات بالجائزة الذهبية في مشاركته العاشرة في المعرض الدولي للعمارة، وذلك عبر حسابها على «تويتر»، إذ غردت قائلة: «جناح دولة الإمارات يفوز أول مرة بتاريخه بجائزة الأسد الذهبي.. أرض لدنة يدشن مشاركة الإمارات العاشرة كأفضل مشاركة وطنية في النسخة السابعة عشرة بالمعرض الدولي للهندسة المعمارية. نبارك لفريقنا، كلنا فخر بهذا الإنجاز».

    ومن جهته، عبر الجناح الوطني لدولة الإمارات في بينالي البندقية، عن فخره بالإنجاز عبر تغريدة جاء فيها: «فخورون بالإعلان عن فوز معرض أرض لدنة بجائزة الأسد الذهبي، لأفضل مشاركة وطنية في النسخة السابعة عشرة من المعرض الدولي للعمارة».

    فريق

    وهنأ الجناح القيّمين الفنيين، وائل الأعور وكينيتشي تيراموتو، إضافة لفريق البحث والجامعات في أبوظبي وطوكيو والشارقة، إلى جانب المؤلفَين أحمد وراشد بن شبيب، لجهودهم الفارقة وخبراتهم التي ساهمت في تحقيق هذا الإنجاز.

    طباعة Email