العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    آية طوقان..مشروع إبداعي يحتضن مهارات القرويات الأردنيات

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    بدأت المصممة آية طوقان رحلتها في تقديم المشغولات اليدويّة بأيادي سيّدات حرفيّات من مختلف القرى في الأردن، رغبة منها في إبراز مواهب فئة واسعة من الشابّات والسيّدات الموهوبات وفي تنمية مواردهنّ، لأنهنّ الأقلّ حظاً في مجتمعهن، من هنا ابتكرت علامتها التجارية التي تعكس روح التراث العربي مع إطلالة الفنون المعاصرة وتقنيتها والمصنوعة بأيادٍ عربيّة لإنتاج تصاميم هجينة تجمع بين المنتجات الحرفية والديكورات المنزلية.

    تصوير الحرفيين

    وتسعى آية التي ولدت في الأردن وانتقلت لاحقاً إلى لندن، حيث حصلت على درجة البكالوريوس من جامعة ريجينت من خلال علامتها «ذا آرت تروف» The Art Trove، التي تم تأسيسها في عام 2017 إلى الاحتفاء بالفنون الحرفية الفلسطينية والأردنية من خلال التعاون مع أمهر الحرفيين المحليين، وذلك لدعم وتنمية المجتمعات المحلية والعمل عن كثب مع المنظمات المحلية غير الحكومية لتوفير التدريب والإرشاد اللازمين لتطوير الحرفيين المحليين مهنياً. وتدمج التقنيات التقليدية والحرف الأصيلة مع الإبداع المعاصر لإنشاء تصاميم هجينة غير مسبوقة في القطاع.

    تنوع الخبرات

    تؤكد آية أن التصاميم التي يتم إنتاجها تشير إلى تنوع الخبرات والمهارات المطلوبة لإنتاجها، حيث يدخل في تصميم منتجات العلامة العديد من المواد الفريدة كالزجاج الشبكي والخرز الملون، وغيرها الكثير. وتضم «ذا آرت تروف» تحت مظلتها مجموعةً متنوعةً من المنتجات التي تحتفي بأسلوب حياة عملائها كالصواني والصناديق متعددة الاستعمالات والألعاب وحمالات الأكواب والمفارش والحلي.

    وفي حين تركز العلامة على الاحتفاء بالحرف التقليدية الأصيلة، إلا أن سياستها الرئيسية تتمحور حول مفاهيم الاستدامة، حيث تلتزم بجميع ممارسات الاستدامة من خلال إعادة تدوير المواد وإعادة استخدامها لتقليل الهدر قدر الإمكان.

    ثقافة مجتمع

    تشير آية التي تابعت العديد من الدورات التعليمية في كليات الفنون والتصميم المتنوعة في لندن، إلى أن الفنون جزء من ثقافة المجتمع واحتياجاته، وهو ما دفعها في عام 2017 إلى العمل التطوعي مع المنظمات غير الحكومية في الأردن، والتقت حينها بحرفيات محليات يعتمدن على صناعة المنتجات التقليدية وبيعها لتأمين لقمة العيش، الأمر الذي لعب دوراً محورياً في تغيير مسار حياتها وتوجهاتها الفنية، وفي رأيها تحمل الأعمال الحرفية معنى أكثر عمقاً وتخبر قصصاً عدّة، فيكون لاقتنائها معنى لدى صاحبتها.

    منتجات فريدة

    أدركت آية أن الحرف اليدوية هي الجانب المادي والملموس للتراث الأصيل في المنطقة، لذا بدأت مشروعها التجريبي عبر تزويد الحرفيات بالمواد والتصاميم وتشجيعهن على صنع منتجات فريدة ومناسبة للطرح في السوق. كما لاحظت التأثيرات الإيجابية الكبيرة لهذا العمل التعاوني مالياً واجتماعياً على النساء اللواتي عملن معها، وحينها أدركت أهمية ما تقوم به لدعم المجتمعات الريفية.

    طباعة Email