العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    باسم عبد الأمير: الإقامة الذهبية دعم للفن وتكريم لنجومه

    دبي مسرحاً لأحداث مسلسل «جنية»

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    تسير بين شوارع دبي، فيلفت نظرك الجمال الذي تتلحف به، حيث أبراجها تتنافس في الوصول إلى عنان السماء، بينما يأخذك سحرها نحو مواقع تميزت بتعدد طيفها، الذي يغري عيون رواد الإنتاج التلفزيوني والسينمائي.

    وأنت تسير في شوارع دبي، لا بد لك من أن توجه أنظارك ناحية منطقة الممزر في دبي، حيث الهدوء يلف المكان الذي تفوح فيه رائحة البحر، هناك تتوزع بيوت اختلفت في مقاساتها وألوانها، وقد أحيط بعضها بسوار أخضر اللون، ولكنك قد لا تدرك وللوهلة الأولى أن خلف أبواب إحدى تلك البيوت، تجتمع خيوط حكاية غريبة تضج بالرعب والخوف، حكاية عنوانها «جنية»، يلعب بطولتها المنتج والفنان باسم عبد الأمير، ومعه الفنانة فاطمة الحوسني وليالي دهراب وطلال باسم، وجود عزيز وغيرهم.

    ما إن تلج بوابة ذلك البيت، حتى تشعر بعلو صوت المخرج حسين شوكت، صارخاً بكلمة «آكشن»، فيسود الصمت المكان، لا يكسره سوى صوت «جنية» التي تتحرك في حدود المشهد الدرامي، الذي تتراكم أعداده تباعاً، لتشكل حلقات المسلسل المكون من ثماني حلقات فقط، ستعرض قريباً على إحدى المنصات الرقمية، وفق ما قاله المنتج باسم عبد الأمير لـ«البيان»، إذ عبر عن اعتزازه بحصوله على الإقامة الذهبية في دبي، عادّاً إياها «تكريماً لمبدعي الفن وتشجيعاً لهم».

    هذه ليست المرة الأولى التي يختار فيها المنتج باسم عبد الأمير دبي، لتكون مسرحاً لأحداث أعماله الدرامية، فقد دأب على ذلك منذ سنوات، ويقول: «منذ عام 1996 وأنا أعمل في دبي، حيث أسست فيها شركة المجموعة الفنية، وطوال هذه الفترة قمنا بإنتاج وتصوير عشرات الأعمال الدرامية في دبي، التي تمتلك مكانة عالية في قلبي»، مضيفاً إن «الإمارة تمتاز بتقديمها العديد من التسهيلات التي يحتاجها أي منتج أو فنان، وهو ما مكنها من التحول إلى وجهة للتصوير»، موجهاً في الوقت ذاته الشكر إلى لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي على كل ما تقدمه من تسهيلات لتمكين شركات الإنتاج من إنجاز أعمالها بصورة سلسة.

    رعب

    أجندة عبد الأمير الدرامية تبدو ملأى بالأعمال، ومن بينها «جنية» الذي يتم تصويره في دبي، إذ أشار إلى أن العمل ينتمي إلى المسلسلات القصيرة، فهو لا يتعدى 8 حلقات، قائلاً إن «حبكة العمل مليئة بالرعب والأكشن، ولا تخلو من كوميديا الموقف». وأضاف: «فكرة العمل جديدة وهي تحمل توقيع علي الدوحان في السيناريو، وقد شدتني كثيراً الحكاية لما تحمله من غرابة في الطرح والفكرة التي تجمع بين الحقيقة والخيال».

    جزء ثانٍ على صعيد آخر، لم يكتفِ عبد الأمير بإنتاج أعمال درامية خاصة بالموسم الرمضاني، فها هو يعمل جاهداً لإنتاج أعمال أخرى ستكون خارج سياق الموسم الرمضاني، إذ يقول: لدينا عملان سيكونان خارج إطار الموسم الرمضاني، الأول بعنوان «من بعدي الطوفان» للمخرج مناف عبدال وتأليف علي الدوحان، وبطولة إلهام الفضالة، شهاب جوهر، والثاني بعنوان «بين ايديك» من إخراج صمود الكندري وتأليف عبدالله الرومي، وبطولة حسين المنصور، طيف، عقيل الرئيسي، لافتاً في الوقت ذاته إلى أنه بدأ الاستعداد لإنتاج الجزء الثاني من «أمينة حاف»، والذي قال إنه سيتم تصويره قريباً في الكويت.

    سرية

    من جانبها، آثرت الفنانة ليالي دهراب المحافظة على سرية التفاصيل المتعلقة بدورها في «جنية»، مكتفية في حديثها مع «البيان» بالإشارة إلى أنها تلعب دور جنية وأن العمل سيكون مفاجأة للجمهور. وقالت: يمكنني القول إن الشخصية ستكون لافتة جداً للنظر، وخاصة أنها المرة الأولى التي ألعب فيها مثل هذا الدور، الذي أعده إضافة إلى مسيرتي الفنية.

     

    طباعة Email