العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «الهولوغرام» تستحضر العصر الذهبي للموسيقى إلى دبي

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    نقلت تقنية الهولوغرام الجمهور في دبي إلى العصر الذهبي للموسيقى المصرية، أخيراً، حيث تمكنوا من مشاهدة أيقونة الغناء العربي، العندليب الأسمر، الذي وافته المنية في عام 1977، وهو يؤدي حفلاً غنائياً أمامهم، ويطربهم بصوته العذب وسط تفاعل كبير من الحضور، في دبي أوبرا.

    باستخدام تقنية الهولوغرام، عاد المغني المصري الراحل، عبد الحليم حافظ، إلى دبي، كهولوغرام ثلاثي الأبعاد، لكنه لن يكون النجم الراحل الوحيد الذي سيجري استحضاره بتلك الطريقة، حيث تزمع الشركة وراء إنتاج الحفل «نيو دامنيشن برودكشنز» استحضار المزيد من النجوم الذين رحلوا منذ زمن.

    وفي لقاء مع قناة «سي إن إن» الأمريكية، أخيراً، وصف المنتج التنفيذي ومؤسس «نيو دايمنشن برودكشنز»، حسن حينا، التقنية بأنها: «تمكنه من القيام بعرض يتحدى قواعد الفيزياء والزمن»، موضحاً أن الشركة استخدمت ممثلاً ورسوماً متحركة ثلاثية الأبعاد، من أجل استحضار تعابير عبد الحليم حافظ وحركاته، حيث استغرق العمل خمسة أشهر.

    وأضاف حينا: «نقوم بعملية تجميع مواد أرشيفية ومحتوى فيديو لالتقاط جوهر الرسوم المتحركة للوجه»، مشيراً على أن إنشاء هولوغرام لا يدور حول صنع صورة مرئية على خشبة المسرح، بل حول بناء شخصية أو تجربة.

    الآن يجري تبني هذه التكنولوجيا من قبل شركات في جميع أنحاء العالم، لمساعدة الجمهور على مشاهدة مطربين بطرق تفاعلية جديدة، فيما يزداد هذا النوع من الحفلات مع إعادة فتح مواقع الموسيقى الحية.

    وعن رأيه بتقنية الهولوغرام، قال حينا: «نريد تجاوز القيود التي يفرضها الزمن علينا اليوم، ونعتقد أن تقنية الهولوغرام أصبحت امتداداً وتطوراً لأشكال الترفيه المرئي»، مشيراً إلى أن العمل بالتقنية لا يتطلب وجود مكتب فعلي في الموقع، حيث من الممكن البث من مواقع متعددة وابتكار تلك التجربة للجمهور، لافتاً إلى أن الشركة في هذه المرحلة لا تزال تتعامل مع التقنية بطريقة سطحية ولم تتعمق بها كثيراً بعد.

    طباعة Email