العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    النقل المتكامل يعد لوحات فنية من عملات نقدية معدنية تعكس التطور التقني في وسائل الدفع

    أطلق مركز النقل المتكامل التابع لدائرة البلديات والنقل - أبوظبي، مبادرة لوحات فنية تتمثل في صورة لكل من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

    وتتكون تلك الصور من عملات معدنية مختلفة تنتمي إلى 88 بلداً، وتعكس تجانساً دولياً ينصهر فيه الانسجام الثقافي والتناغم المجتمعي وقيّم الانفتاح والتسامح التي أرساها المغفور له الشيخ زايد وتستمر في تعزيزها القيادة الرشيدة للدولة.

    كما أعد المركز لوحة فنية كبيرة تعبر عن التكامل الحاصل في خدمات وقطاع النقل العام بإمارة أبوظبي والتطور الحاصل في هذا القطاع.

    وتنبع فكرة اللوحات الفنية من مفهوم تأثير التكنولوجيا الرقمية على نمط حياتنا اليومية والتغير الحاصل في سلوكيات وآليات الدفع تماشيا مع التطورات التقنية التي يشهدها العالم اليوم .. فبعد أن كان مستخدمو وسائل النقل العام يدفعون تعرفة التذكرة بالعملات المعدنية لدى صعودهم إلى الحافلة من خلال وضعها في صندوق الدفع المخصص لذلك داخل الحافلة، نجد اليوم أن استخدام تلك العملات بات شيئا من الماضي، وهذا ما توثقه تلك اللوحات التي تعكس التغير في سلوك المجتمع والتحول الذي طرأ على أسلوب ووسائل الدفع والتوجه نحو قنوات الدفع الرقمية.

    وقبل إيقاف التعامل بالعملات المعدنية عام 2013 كوسيلة للدفع في قطاع النقل العام، كان من المعتاد جدا أن تجد في تلك الصناديق المخصصة للدفع داخل الحافلات خليطاً من العملات المعدنية بالدرهم وبالعملات الأجنبية التي يأتي بها السياح من مختلف دول العالم والتي تمثل ثقافات وحضارات مختلفة، وذلك في مشهد يبدو فيه وكأن تلك العملات تتفاعل مع بعضها البعض لتجسد ثقافة التآخي والعيش المشترك وتشكل تناغماً وانسجاماً بين مختلف الثقافات والحضارات.

    كما تعبر تلك اللوحات عن الحب والمشاعر لدولة الإمارات وعميق الامتنان والتقدير لقادة هذا البلد الذين بنوه على أسس المحبة والتسامح والاعتدال وجعلوه قدوة بين كل دول العالم للرخاء والعطاء، ولا سيما أن هذه المبادرة تأتي في ظل الاحتفالات بعام الخمسين حيث تشكل جزءاً من احتفالات مركز النقل المتكامل باليوبيل الذهبي للدولة.

    وقد نفذ هذا العمل الفنان أسامة سبيته، أحد الفنانين العرب الذين يتميزون بالموهبة في تركيب مثل هذه اللوحات أو اللوحات القائمة على تجميع القطع المعدنية، وقد حقق أحد الأرقام القياسية لدى موسوعة جينيس للأرقام القياسية في هذا المجال.

    وفي ظل التطور الحاصل في مناحي الحياة كافة، حيث تمضي مسيرة التطور والازدهار في إمارة أبوظبي قدما بمختلف القطاعات وخاصة قطاع النقل الذي يؤدي دورا متزايدا في تسهيل الحياة اليومية للسكان ورسم المستقبل للأجيال القادمة، إلا أن تراثنا وماضينا يبقى البوصلة الموجهة لنا ونحن نسير تجاه المستقبل في رحلة عبر الزمن على خطى الآباء والأجداد.

    طباعة Email