العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الفن في «تشكيل 2020» رحلة بحث عن الذات تجسدها الفنون

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    توثق أعمال الفنانين المشاركين في المعرض الجماعي الصيفي «صنع في تشكيل» 2020 والمقام في دبي - والذي ينظمه مركز «تشكيل»، بمجموعة واسعة من الأعمال الفنية - رحلة البحث عن الذات وحديث الذكريات للزمان والمكان، في دائرة الحياة وفلسفتها التي تتأرجح على أسوار من الترقب والحنين لطفوله حالمة، على إيقاع خيال يناجي دواخلنا المعتقة بمشاعر خفية، نبحث ونتأمل الوجوه والأمكنة وظلال من عبروا من هنا، لنمتلك القدرة على التحليق في فضاءات سحرية من نسج أفكارنا وذواتنا بحثاً عن السلام.

    توأمان سحريان

    تشير الفنانة بشرى المتوكل إلى أن عملها «توأمان سحريان في عالم الجنون»، الذي تم إنتاجه باستخدام الوسائط المتعددة، عبارة عن صورة لبنتيها سارة ولمى. وتقول: قمت بتصويرهما في عيد الفطر 2020. وأثناء عملي على سلسلةٍ تركز على مسألتي الاكتئاب والهوس، قمت بتحويل صورة رقمية ملونة إلى صورة بالأسود والأبيض وطبعتها على القماش، ثم تحدّيت نفسي بأن أفعل شيئاً بهذه الصورة بأقل من 20 دقيقة، ومن دون تخطيط مسبق وباستخدام أي شيء تقع يداي عليه في الاستوديو الخاص بي.

    أرعبني ذلك حقاً، فعادةً ما أنجز عملي بكثير من التفكير والإمعان في التفاصيل. وقد أصل إلى مرحلة الشلل حين أسعى لبلوغ الكمال في أعمالي، ومع استمراري على هذا المنوال فترة طويلة، كنت أنسى الاستمتاع برحلة إنجاز العمل. ولذلك أعاد لي هذا التمرين روح الطفولة، وشعرت بتحسن كبير حين أذنت لنفسي باللعب مجدداً، الأمر الذي أعطاني قدراً من الحرية والعفوية الطفولية مثل ابنتيّ الجميلتين سارة ولمى.

    دائرة الحياة

    وتحت عنوان «العناصر الخمسة» قدمت الفنانة بهنوش فايز لوحتها الفنية على ورق (105x130 سم) والتي هي انعكاس لعجلة الحياة التي تدور من دون توقف، فتخلق من حركتها الحياة.

    وهذا وفقاً للفنانة هو أساس وجودنا من الداخل والخارج؛ نتعارض ونتطور ونتناغم ونتوازن ونمتزج في ارتباطات فريدة تحدد جميعها الهوية المتميزة للبشر وما عداهم. وأكدت أنها بعد عقدٍ من الزمن، ازداد فضولها نحو الدائرة والشِّعر، وتحول أسلوبها تدريجياً إلى فن تجريدي هندسي.

    وتُعد الدائرة رمزاً قديماً للحتميات الميتافيزيقية، كما أنها الرمز الهندسي الوحيد الذي ليس له بداية ولا نهاية ولا اتجاه. تهتم فايز بفلسفة الحياة، والأدب القديم، والشعر، وتكشف أعمالها عن تأثرٍ بالشاعر جلال الدين الرومي، إذ تلفت النظر إلى التداخلات العميقة في الحياة.

    ويُعد الوعي والتأمل الذاتي من المواضيع الرئيسة في أعمالها بهدف خلق حوار حيّ بين العمل والمشاهد ليتمكن من رصد المفاهيم الخفية حول علاقاتنا بأنفسنا ومحيطنا.

    عالم مثالي

    وتكشف لوحة الفنانة اليابانية تشيه ناكانو «عالم مثالي»، براءة عالم الطفولة إذ يكون الأطفال محاطين بالطبيعة والتناغم. ويعكس أيضاً رحلة الإنسان نحو المستقبل، إذ سيواجه الأطفال في طريقهم أشياء غير متوقعة، وقد يتخذون منعطفاً خطأً ليواجهوا عراقيل عدة، إلا أن ثقتهم ببعضهم بعضاً وبالنظام الطبيعي للأشياء تساعدهم على الاستدلال على طريقهم الصحيح،

    كتاب الصور

    وعبر لوحتها «كتاب الصور» تصور الفنانة فاطمة عطا الله أن البشر قادرون على إتيان السحر. وهذا العمل هو تصوير لعالم الخيال الواسع والخصب المفتوح أمام القراء. وفي روايته «أليس في بلاد العجائب»، كتب لويس كارول: «فكرت أليس:

    وما الفائدة من كتاب لا صور فيه؟» تمثل هذه اللوحة كما أكدت فاطمة، رحلة بصرية رائعة وساحرة في مخيلة فتاة صغيرة تكتشف فيها الإمكانات اللامحدودة لعالم القراءة؛ إذ تطوف أليس في هذا العالم كأنما نمت لها أجنحة تمكنها من التحليق في فضاءات سحرية من نسج أفكارها؛ وفي ذلك الحرية الكاملة للعقل ورحلة جديدة لاكتشاف الذات.

    طباعة Email