العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تحت شعار «نستلهم من الماضي لنرسم المستقبل»

    «المربعة» يحتضن مواهب الفنون الإبداعية

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    يشهد قطاع الفنون الإبداعية بدولة الإمارات، اهتماماً واسع النطاق من الجهات والمؤسسات الثقافية والفنية، ومن ضمنها دائرة التنمية السياحية في عجمان، التي أعلنت خلال مؤتمر صحافي، أمس، بفندق فيرمونت عجمان، انطلاق النسخة الأولى من مهرجان المربعة للفنون، تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، رئيس المجلس التنفيذي، تحت شعار «نستلهم من الماضي لنرسم المستقبل»، خلال الفترة الممتدة من 28 أكتوبر حتى 6 نوفمبر المقبلين، في منطقة الحي التراثي، بهدف تسليط الضوء على مجتمع الفنون الإبداعية، والممارسات الفنية المعاصرة في الإمارة.

    خطط تنموية

    وتقدّم الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية في عجمان، بمناسبة إطلاق المهرجان، ببالغ الشكر، وعظيم التقدير، إلى مقام صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، لاهتمامه المستمر بدعم القطاعات الفنية والإبداعية، وجعلها على رأس أولويات الخطط التنموية والثقافية في الإمارة، وإلى راعي المهرجان، سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد إمارة عجمان، لتوجيهاته المستمرة للعمل على الخطط الاستراتيجية الثقافية، التي تهدف إلى إبراز الحراك الثقافي والفني، وتطوير المجتمعات الإبداعية، وتحسين مخرجاتها في الإمارة.

    عام الخمسين

    وأوضح الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي، أن المهرجان ينطلق بالتزامن مع احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة هذا العام، بمرور 50 عاماً على تأسيسها، ومع استعدادنا إلى السنوات الخمسين المقبلة، لا بدّ أن نواصل تطويرنا الإبداعي الذي يُلهم أجيالنا الواعدة، وأن نسعى باستمرار إلى دعم الفنانين والمبدعين الطموحين، ومواصلة التعاون مع المجتمع الفني محلياً وعالمياً، لنسلّط الضوء على أهمية الإبداع في المجتمعات، إلى جانب مواكبة مستجدات الفنون المعاصرة، من خلال المشاركة بقوة في خطط التنمية الثقافية والفنية، وصولاً إلى أعلى معايير التنافسية العالمية.

    مبادرات إبداعية

    إلى ذلك، صرح صالح محمد الجزيري مدير عام دائرة التنمية السياحية في عجمان، أن مهرجان المربعة للفنون، يأتي ضمن إطار استراتيجية دائرة التنمية السياحية لدعم المشهد الإبداعي والثقافي، ويمثّل إحدى أهم مبادرات الدائرة، حيث تتوقع أن تكون الأعمال المعروضة، والتي تم إبداعها خصيصاً للمهرجان من قبل المشاركين استثنائية، كونها تعكس ملامح إرث الحضارة الإنسانية في الإمارات.

    بيئة آمنة

    ويتطلع القائمون على المهرجان، إلى استقبال الزوار من جميع أنحاء العالم، ضمن بيئة آمنة، تسلّط الضوء على دور عجمان الرائد في مجال الفنون والفعاليات الثقافية، وذلك بدعم من شركاء الحدث، ممثلين بدائرة البلدية والتخطيط بعجمان، ومدينة عجمان الإعلامية الحرة، وجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، ومعهد دبي للتصميم والابتكار، ومؤسسة تشكيل، ومعهد فاد لتصميم الأزياء والموضة الفاخرة، وفندق فيرمونت عجمان.

    شراكة

    حول مشاركة جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي في المهرجان، قال علي خليفة بن ثالث، الأمين العام للجائزة: «نحن سعداء بشراكتنا مع مهرجان المربعة للفنون، ونُشيد بالروح الفنية الشمولية التي صاغت أركان هذا الحدث، وجعلته مساحة متنوّعة لمتعة الفكر والعين، فخورةً بإرثها وتقاليدها، رائدةً في مسعاها التحديثيّ المُلامس للمستقبل.

    كما استعرضت رئيس قسم التسويق بدائرة البلدية والتخطيط بعجمان، مريم المُلا، بعض الأيقونات الجمالية المنتشرة في المنطقة، مثل «شعراء السكة»، حيث تم تسمية الممرات على أسماء الشعراء الإماراتيين المشهورين، إلى جانب الجداريات التي أنشأها فنانون محليون وعالميون.

    طباعة Email