العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    "دبي للثقافة" و"بولغري" تطلقان "جائزة بولغري للفن المعاصر"

    أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي عن شراكتها مع مجموعة "بولغري"، العلامة التجارية الإيطالية الرائدة في عالم المجوهرات والفخامة، والتي أثمرت عن إطلاق النسخة الأولى من "جائزة بولغري للفن المعاصر" بدعم من الجناح الإيطالي في معرض إكسبو 2020 وذلك تزامناً مع الاحتفالات بالذكرى الخمسين لتأسيس دولة الإمارات واستعدادات دبي لاستضافة إكسبو 2020، أكبر معرض دولي في العالم.

    وتهدف الجائزة السنوية التي تحتفي بالفنون المعاصرة وتؤكد أهميتها في التنمية الثقافية في دبي والمجتمع الإماراتي بشكل عام، إلى إتاحة منصة مبتكرة لدعم المواهب المحلية في مجال الفنون المعاصرة على مدار رحلة معرض إكسبو 2020 دبي، باعتبار دبي للثقافة الداعم الرسمي للشؤون الثقافية لهذا المعرض الدولي الاستثنائي لتواصل العقول وصنع المستقبل، متيحةً لهم الفرصة للتعبير بشكل خلّاق عن كيفية تواصل الناس جمالياً، وعن جوانب التقاطع بين مدن مثل دبي وروما من حيث الجمال الملهم والإبداعات المبتكرة التي تميز كل منهما.

    وجاء الإعلان في مؤتمر صحفي نظمته "بولغري" بالشراكة مع "دبي للثقافة" بحضور سعادة هالة بدري، مدير عام دبي للثقافة، وجان-كريستوف بابين، المدير التنفيذي لمجموعة بولغري، ولوسيا بوسكايني، القيّم للعلامة التجارية في بولغري، وباولو غليسنتي، المفوض العام الإيطالي لإكسبو 2020 دبي، وسعادة نيكولا لينير سفير الجمهورية الإيطالية لدى الدولة، ومارسيلو فوندي، نائب المفوض العام الإيطالي لإكسبو 2020 دبي، وسعادة جوزيبي فينوشيارو، القنصل العام لإيطاليا في دبي، وإدا زيليو غراندي، مديرة المعهد الثقافي الإيطالي في أبوظبي، إلى جانب عدد من كبار المسؤولين في دبي للثقافة وبولغري وجناح إيطاليا في إكسبو 2020، إضافة إلى نخبة من الإعلاميين من الصحف والمؤسسات الإعلامية الوطنية والإقليمية.

    وأكدت هالة بدري أن إطلاق هذه الجائزة السنوية في هذا العام يكتسب أهمية كبرى لتزامنها مع احتفالات الدولة باليوبيل الذهبي والاستعداد لمرحلة جديدة من تاريخ الدولة للعبور إلى المستقبل وصولاً إلى مئوية الإمارات 2071، إلى جانب بدء العد التنازلي لاستضافة معرض إكسبو 2020 الذي سينطلق في بداية أكتوبر من العام الجاري.

    وأشارت بدري إلى أن شراكة "دبي للثقافة" مع "بولغري" تنطلق من الإيمان المشترك لدى الجانبين بأهمية تشجيع جميع أشكال التعبير الجمالي الحديثة لمدّ جسور التواصل والتبادل الثقافي المثمر بين الناس.

    وقالت: "عبر هذه الشراكة نهدف إلى توظيف إبداع "بولغري" وأسلوبها الرفيع في إلهام أصحاب المواهب في المجتمع الإبداعي المحلي واستقطابهم لتقديم أعمال فنية معاصرة تستوحي من جمال المدينة وثقافتها وابتكاراتها، متيحين أمامهم منصة ثمينة لعرض إبداعاتهم والحصول على نظرة خبيرة على أعمالهم من قبل متخصصين بارزين في المجال الإبداعي، ما يسهم في وصولهم إلى الاحتراف والعالمية".

    وأضافت: "نلتزم برعاية المواهب الإبداعية، ودعم التنوع الثقافي في الإمارة، ونرحب بالشراكات المحلية والدولية التي تثمر عن تحالفات مبتكرة تتيح فرصاً ثمينةً لدعم الصناعات الإبداعية والمواهب المبدعة، بما يسهم في تمكين القطاع الثقافي والإبداعي كرافد للاقتصاد المحلي وتعزيز مكانة دبي مركزاً عالمياً للثقافة، حاضنة للإبداع، ملتقىً للمواهب. ومن خلال تسليط الضوء على أعمال الفنانين الشباب المشاركين، ستكون المسابقة حافزاً لتشجيعهم على متابعة شغفهم والتميُّز بأعمالهم وإبداعاتهم، لينطلقوا إلى آفاق أوسع، ويكونوا بدروهم رافداً للمشهد الإبداعي في الإمارة ومساهمين في ناتجها المحلي، ما يسهم في تحقيق "استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي".

    ونوهت مدير عام دبي للثقافة إلى أن هذه الشراكة تؤكد التزام الهيئة بدعم بيئة محفزة ومستدامة للصناعات الإبداعية والثقافية، وتهدف إلى إتاحة الثقافة في كل مكان للجميع، وتشجيع المشاركة الفاعلة من المجتمع الإبداعي في رواية قصة جمال دبي المبني على الأصالة والثقافة والفنون والتواصل والتفاعل بين الثقافات.

    وقال جان-كريستوف بابين، المدير التنفيذي لمجموعة بولغري: "تحتفي هذه الجائزة المرموقة بالحوار بين روما ودبي عبر الموروث الثقافي والفني للمدنيتين. إنه لشرف كبير لمجموعة بولغري أن تكون مصدر إلهام للفنانين الشباب من خلال توظيفها الإبداعي للألوان والتصاميم الفريدة. لدينا قناعة بأن تشجيع الفنانين الشباب هو استثمار في مستقبلنا لأن طاقاتهم الإبداعية تسمح لنا برؤية الواقع من منظور جديد. بصفتنا صانعي مجوهرات، نتشارك مع عالم الفن المراحل المثيرة التي تمر بها الرحلة من الإلهام إلى التنفيذ وفق معايير فريدة، لنضفي حيويةً نابضةً على إبداعات جمالية خالدة.. إن من شأن هذا المشروع الذي وُلد بالتوازي مع تعاوننا مع جناح إيطاليا في إكسبو 2020 دبي تعزيز علاقتنا الثمينة مع الإمارة التي تجمعنا معها رؤية مشتركة للفن كعنصر جوهري في تعزيز النمو الاجتماعي والثقافي".

    من جهته، أوضح باولو غليسنتي، المفوض العام الإيطالي لإكسبو 2020 دبي: "تجسد جائزة بولغري للفن المعاصر بالشراكة مع دبي للثقافة جوهر مشاركة إيطاليا في إكسبو 2020 دبي تحت شعار" الجمال يربط الناس". يمثل الإبداع والأصالة إيطاليا بماضيها وحاضرها وشهرتها العالمية التي سنحتفي بها على مدار الأشهر الستة للمعرض، حيث سيعكس الاحتفاء بالأعمال الفنية الفائزة أيضاً العلاقة العريقة التي تربط ما بين روما ودبي".

    ويشمل تحدي جائزة بولغري للفن المعاصر بالشراكة مع دبي للثقافة ثلاث فئات من الفنون البصرية، تضم: الرسم والتصوير والنحت، حيث سيتم التقييم وفق أربعة معايير، تتضمن أن يكون المرشحون جزءاً من "بنك المواهب" الخاص بدبي للثقافة، ومن مواطني دولة الإمارات أو المقيمين على أرضها، كما يجب أن تكون الأعمال المشاركة قد تم إنجازها خصيصاً للجائزة، وأن توظف اللون للتعبير عن شعار الجائزة "الجمال يجمع الناس".

    وستختار دبي للثقافة من 3 إلى 5 مرشحين لكل من فئات الجائزة من بنك المواهب الخاص بها، وستتم دعوة هؤلاء الفنانين لحضور محاضرات أو ورش عمل ملهمة عبر الإنترنت للتعرّف إلى بولغري بكل ما تمتلك من رؤية وجرأة وحرفية في تصميم الأحجار الكريمة الملونة. وسيكون الموعد النهائي لتسليم الأعمال المشاركة في منتصف ديسمبر من العام الجاري، في حين سيتم الإعلان عن العمل الفائز في بداية فبراير 2022.

    ويتم اختيار العمل الفائز من قبل لجنة تحكيم تضم خبراء متخصصين من "دبي للثقافة" و"بولغري"، وأعضاء آخرين يتم اختيارهم من الجهتين، وسيحصل العمل الفائز على فرصة عرضه في الجناح الإيطالي في إكسبو 2020، كما ستتاح للفنان الفائز فرصة زيارة مدينة روما في رحلة مدتها أسبوع ستأخذهم لزيارة عالم "بولغري"، بما في ذلك طاولة الأحجار الكريمة، ودوموس "DOMVS"، ومراكز التصميم، وورش العمل، ومجموعة من المواقع التاريخية والثقافية في المدينة. إلى جانب ذلك، سيُعرض العمل الفائز في مواقع وفعاليات خاصة بدبي للثقافة وبولغري، وفقاً لجدول زمني محدد مسبقاً.

    طباعة Email