العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    كونتمبوراري كلاستر يعيد رسم ملامح المعارض الفنية

    «لقد نشأ معرض (كونتمبوراري كلاستر)، من رغبة تغيير المفهوم المتعلق بالغاليريهات»، يقول جياكومو غيدي مؤسس المعرض، البالغ 38 عاماً، ليشكل مساحةً للفن في قلب قصر كافاليريا لازارو «حيث الفن المعاصر يتناغم مع التصميمين المعاصر والتاريخي، ويرتبط بكليته بعالم الصوت والصورة، ضمن حوار واحد، ودينامية معبرة وحيدة، تحاكي المنطق المعاصر».

    وذكر موقع «نوفو ماغازين»، أن المعرض المعاصر، مساحة متعددة الأوجه، تتغير على الدوام. ولا بدّ للناس أن يتولد لديهم الدافع، ويشعروا بالحماسة، ويطرحوا الأسئلة، يشير غيدي مؤكداً أنه لا فرق لديه بالموهبة التي يعمل معها، سواء كانت فن الشوارع، أو التصوير الفوتوغرافي، أو التصميم الصناعي، لا بد أن تتمحور نقطة الانطلاق حول التفكير بالعناصر التي تمثل المفهوم، وتدور حول نواة واحدة.

    ويعتقد غيدي أن جائحة «كوفيد»، سرّعت وتيرة الأزمة الموجودة، حيث إن سوق الفنون، كان منذ فترة منشغلاً بذاته «فلم يعد الأمر متعلقاً بالنوعية بل بالسوق»، وأضاف أنه «حين يكون هناك الكثير من كل شيء، فإنه لا يعود هناك من شيء، وتشهد النوعية تراجعاً».

    ولطالما كان هدف غيدي من إنشاء (Contemporary Cluster)، إيجاد مكان يقصده المرء، ويشتري لوحة إذا كان يستطيع ذلك، لكنه ينبغي أن يكون أيضاً، بحسب رأيه، متاحاً، ومن دون مقابل، للتمتع برؤية الأعمال الفنية واستقاء الأفكار. ومع أن غيدي يعارض، وبشدة، أي نوع من أنواع التصنيف، يمكن تعريفه على النحو الأفضل، بأنه الحارس الأمين لفكرة المعاصرة.

    طباعة Email