العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    منصة افتراضية تجمع التشكيليين بين الهند ودبي

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    مع استمرار قيود الجائحة الصحية العالمية في العديد من المرافق بما فيها المعارض التشكيلية والمؤسسات الفنية، عمدت منصة فنية جديدة عبر الإنترنت لإنقاذ أصحاب الفنون وهواته من هذه الأوضاع لتمكنهم من مشاهدة الأعمال الفنية عبر منصة تعاونية سُمّيت بـ «In Touch» ( تواصل). 

    وتهدف المنصة لتأسيس معارض رقمية تجمع صالات العرض بين دبي والهند. وبحسب صحيفة «نيو إنديان إكسبرس»، تشمل بعض صالات العرض Shrine Empire وTradition and Beyond وVadehra Art Gallery من دلهي وغيرها من المعارض المعروفة في كل من الهند ودبي.

    معارض افتراضية

    بزغت منصة «إن تاتش» الافتراضية الفنية خلال فترة الإغلاق عام 2020 كمبادرة للمعارض من الهند ودبي لتقديم معارض افتراضية في صورة تعاون يقوده الفن، بحسب روشني فاديهرا، مديرة«فاديهرا آرت غاليري»، مضيفةً أنهم لاحظوا استجابة إيجابية من هواة جمع الأعمال الفنية وغيرهم من جماهير هذه الصناعة في تأييد لفكرة المنصة وتعاون بإلهام من الفن مكّنهم من مشاهدة الأعمال عبر صالات العرض المختلفة، لا سيما في ظل غياب المعارض المادية والمعارض الفنية.

    بالحديث عن النقاط البارزة الرئيسية للمنصة خلال الأشهر القليلة الماضية، توضح مديرة «فاديهرا آرت غاليري» أنه قد تم دمج صالات عرض جديدة، فضلاً عن انسحاب البعض بسبب التزامات أخرى. وقد تبدى الفن الذي قدمته جميع صالات العرض «غالباً» كمشروعات فردية ذات جودة عالية نظراً لطبيعة المشروع التي تتطلب المشاركة الجماعية لملفات PDF وموقع الويب المشترك، الأمر الذي أدى وبشكل بنّاء لإيجاد تلك المعارض لجامعين جدد.

    يقدم كل معرض أعمال الفنانين الذين يعرضونها، ويتحدث عن ممارسة الفنان والمفهوم الكامن وراء العمل. وهنالك خطط لمواصلة الإصدارات المستقبلية بنفس التنسيق.

    كوفيد-19

    تعد منصة «إن تاتش» مفيدة لهواة جمع الأعمال الفنية والفنانين على حدٍ سواء، نظراً لأن المنصة التعاونية قد قدمت رؤية أوسع للفنانين خاصة خلال فترات الإغلاق. كما أن معظم جامعي التحف يلزمون منازلهم وتعتريهم السعادة بمشاهدة الأعمال عبر الإنترنت. كما قامت المنصة بتعريف أعمال الفنانين لهواة الجمع الأصغر سناً، وحقق ذلك مبيعات جيدة للفنانين في هذا الوقت الصعب.

    طباعة Email