العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الاتحاد الأوروبي: التراث الثقافي أداة للسلام

    أكد الاتحاد الأوروبي أن التراث الثقافي يمكن أن يؤدي دوراً رئيسياً في تعزيز السلام والديمقراطية والتنمية المستدامة، من خلال تعزيز التسامح والحوار بين الثقافات والأديان والتفاهم المتبادل، وفي الوقت نفسه يمكن أيضاً استغلاله كونه محفزاً للصراعات واستهدافها.

    ودعا المجلس الأوروبي في توصيات نشرها في بروكسل إلى حماية وصون التراث الثقافي خلال فترات الصراع والأزمات.

    وأكد المجلس الأوروبي في بيان أهمية التوعية بالتراث الثقافي وحمايته كونه جزءاً من نهج يراعي النزاعات، في جميع مراحل الصراعات والأزمات، وركيزة للانتعاش المستدام والسلام الدائم. وشدد على أنه يمكن لحماية التراث الثقافي ورعايته أن يسهما في منع التطرف العنيف، ومكافحة التضليل الإعلامي، وتوليد حوار إيجابي وشامل للجميع، فضلاً عن المساهمة في المرونة الشاملة للمجتمعات.

    وشدد المجلس أيضاً على أهمية تعزيز الشراكات مع المنظمات الدولية ذات الصلة والمنظمات الإقليمية، فضلاً عن المنظمات الحكومية الدولية والمنظمات غير الحكومية ذات الصلة.

    طباعة Email