العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ندوة تناقش «تاريخ الإمارات والخليج في دليل لوريمر»

    نظم مركز زايد للدراسات والبحوث، التابع لنادي تراث الإمارات، ندوة افتراضية بعنوان «تاريخ الإمارات والخليج العربي في دليل لوريمر».

    تحدث في الندوة - التي أدارها الدكتور محمد الفاتح زغل الباحث في مركز زايد للدراسات والبحوث - الدكتور محمد الخضيري أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر في جامعة الإمام محمد بن سعود، والدكتور محمد فارس الفارس المؤرخ المتخصص في تاريخ الإمارات والخليج، والدكتور يحيى محمود أستاذ التاريخ الحديث في جامعة الإمارات، ويوسف عقيل الباحث في مركز الوثائق التاريخية بمركز عيسى الثقافي.

    وقالت فاطمة المنصوري مديرة مركز زايد للدراسات والبحوث، إن تنظيم الندوة جاء بالتعاون مع الأمانة العامة لمراكز الوثائق والدراسات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك من منطلق اهتمام مركز زايد للدراسات والبحوث بالحفاظ على التراث الوثائقي للدولة بوصفه أحد المراكز المعنية بالدراسات التاريخية الوثائقية ونشر الوعي البحثي حول المصادر التاريخية المعنية بتاريخ المنطقة.

     

    مرجع مهم

    من جانبه أكد الدكتور محمد فارس الفارس أن كتاب لوريمر بجزأيه التاريخي والجغرافي يعد المرجع الأهم لأي شخص يريد الكتابة عن تاريخ الخليج.. موضحاً خلفية تاريخية لتأليف دليل الخليج المرتبط بالوجود البريطاني في المنطقة بأشكاله المختلفة، وألقى الضوء على التقارير التي كان يكتبها الموظفون البريطانيون ويرفعونها للحكومة البريطانية بالتفاصيل السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وهي التقارير التي تكوَّن منها دليل الخليج في ما بعد.

    وأشار إلى أن ما يميز دليل لوريمر أنه معاصر للأحداث التي يتكلم عنها في الوقت والمكان، كما كتب عن الأحداث بصفة رسمية لكونها تقارير للحكومة البريطانية، ووصف الدليل بأنه لا يوجد له مثيل حتى الآن لكونه موسوعة تاريخية جغرافية شاملة.

    من جهته أكد الدكتور محمد الخضيري على أهمية دليل لوريمر على الرغم من أنه يعكس وجهة النظر البريطانية إلا أنه يحوي معلومات قد لا تكون موجودة في كثير من المصادر العربية، ووصفه بأنه كتاب لا ينكر أهميته أحد، لا سيما لطلاب الدراسات العليا والباحثين المتخصصين رغم كونه مصدراً واحداً ضمن المصادر الأجنبية التي تحدثت عن تاريخ الخليج.

     

    طباعة Email