العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    استقالة منتجة فيلم «كرايستشيرش» مع تصاعد الانتقادات

    استقالت منتجة فيلم هوليوود المثير للجدل، الذي يصور استجابة رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، على هجمات كرايستشيرش الإرهابية، من المشروع بعد انتقادات لها بأنها تهمش الضحايا المسلمين.

    وكانت الحبكة الرئيسية لفيلم «هم نحن» قد تعرضت لانتقادات أيضاً من أرديرن نفسها التي قالت أخيراً، إن الفيلم «مبكر جداً وحسّاس كثيراً» بالنسبة إلى نيوزيلندا، وإنها ليست التركيز المناسب لفيلم عن هجوم المسجد عام 2019، مرددة ألا علاقة لها بالفيلم الذي كان من المقرر أن تلعب دورها فيه، الممثلة روز بيرن.

    وكان موقع «هوليوود ريبوتر» قد أعلن الجمعة الماضي عن إنتاج الفيلم، قائلاً: «إنها قصة ملهمة لرد فعل زعيمة شابة على أحداث مأساوية». فتعرض الفيلم على الفور لانتقادات حادة، ووصف عدد من المسلمين في نيوزيلندا الخطوة بـ«غير حساسة».

    وقد أعلنت منتجة الفيلم، فيليبا كامبل، استقالتها، أخيراً، قائلة: «لقد استمعت إلى المخاوف المطروحة على مدى الأيام الأخيرة ووصلتني قوة وجهة نظر الناس. أوافق الآن بأن الأحداث في 15 مارس 2019 لا تزال حساسة كثيراً لفيلم في هذا الوقت ولا أرغب في الانخراط في مشروع يسبب مثل هذا الضيق».

    طباعة Email