العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    دبي عاصمة الهولوغرام تنعش ذاكرة الفن

    على وقع جملة «لا شيء مستحيلاً»، تفتح دبي أبواب مسارحها لإنعاش الذاكرة الجمعية للأجيال، بإتاحة الفرصة أمامهم لعيش تجارب واقعية لإبداعات ربما لم يتمكن معظمهم من الاستمتاع بها في وقتها، فاتحة بذلك أبواب استرجاع صور ومشاهد «أيام الفن الجميل»، التي تجلت في حفلة «حية ومباشرة» لـ«كوكب الشرق» وأخرى «للعندليب الأسمر»، تستمع لأصواتهم وتردد معهم ما تحفظه من كلمات، وتتفاعل معهم تماماً كأن ما مر من سنوات مجرد حلم، وأن أم كلثوم وعبدالحليم حافظ لا يزالان حيين، كل ذلك بفضل تقنية هولوغرام.

    دبي باتت عاصمة لهذه التقنية وعروضها، بعد استضافتها حفلات أم كلثوم وعبدالحليم حافظ، ومن قبله طلال مداح، بينما يقف على الطريق مجموعة أخرى من أيقونات الفن العربي، استعداداً للإطلالة على الجمهور من دبي.

    طباعة Email