تدابير وقائية نوعية تحصن استئناف الأجندة الثقافية في أبوظبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد عيسى سيف المزروعي نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، أن اللجنة نجحت منذ بداية العام الجاري، في إعادة برمجة أجندة فعالياتها ومشاريعها الثقافية والتراثية، ضمن مواعيدها المقررة، في مواكبة منها للإنجازات المتلاحقة التي حققتها الدولة، في ظل الأوضاع الاستثنائية التي يشهدها القطاع على المستوى العالمي.

إثراء

وأوضح المزروعي أن اللجنة حافظت على مكانة أبوظبي الريادية، في إثراء المشهد التراثي الغني، مستفيدة من البنية التحتية المتطورة لدى الإمارة، والتي سهلت تنظيم مختلف الفعاليات، وفق أفضل الإجراءات الاحترازية بالمهرجانات والبرامج التراثية خلال هذا العام والعام الماضي.

تجهيزات واحتياطات

وأضاف أن اللجنة، وبالتنسيق مع مختلف الجهات المعنية، وضعت خطة مشتركة، تتضمن تطبيق حزمة من الإجراءات والتدابير الاحترازية، التي تضمنت قياس درجات الحرارة، وتعقيم جميع المواقع يومياً، وإلزام جميع العاملين والمشاركين، بضرورة إبراز نتيجة اختبار سلبية لفيروس «كورونا»، مع ارتداء كمامات الوجه والقفازات، وفق إرشادات الجهات المختصة، والالتزام بالتباعد بين الأشخاص واللجان المختلفة، مع توفير المواد الصحية، ومواد التعقيم المختلفة، وحث كافة العاملين على أخذ التطعيم، للوقاية من فيروس «كوفيد 19».

رؤى ونتائج

وأكد المزروعي أن اللجنة تمضي في تنفيذ خططها الشاملة الرامية إلى تعزيز الثقافة، وتأصيل الموروث الإماراتي، وترسيخ قيمه ونقله للأجيال المتعاقبة، تجسيداً لأهمية التراث، ودوره الكبير في مسيرة تنمية الشعوب، وترسيخ هويتها الثقافية مع التطور والتنمية التي تشهدها الدولة في مختلف القطاعات.

نجحت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، منذ بداية العام الجاري، في تنظيم العديد من المهرجانات التراثية، والبرامج الثقافية الجماهيرية، إضافة إلى المشاركات المتنوعة، على الرغم من الظروف الصعبة التي فرضتها جائحة «كورونا»، دون تسجيل أي إصابات، الأمر الذي يعكس حسن التنظيم، واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية المحكمة، التي أمنت سلامة المشاركين.

طباعة Email