محمد المطيوعي..فارس من أصحاب الهمم يقود تجربة «مقهى ثقافي» ناجحة

محمد المطيوعي في المقهى متوسطاً مجموعة من الفتيان | البيان

محمد خلفان المطيوعي، شاب من مدينة حتا، من أصحاب الهمم، لم تمنعه إعاقته الجسدية من أن يحقق مراكز متقدمة خلال دراسته، حيث كان ضمن أوائل الإمارات في الثانوية العامة.

وهو شاب شغوف بالعمل التطوعي، إذ إنه عضو في فريق نشامى الإمارات التطوعي، ويعمل مساعداً إدارياً في نادي حتا التطوعي، ولكنه لم يكتف بجميع هذه الأنشطة، حيث نجح، بجهوده وبدعم أسرته، في ترجمة وتجسيد هدف جوهري له يتمثل بنشر الثقافة والتعلق بها من خلال مقهى ثقافي يديره ينثر معه عبير المعرفة بين الشباب ويعزز علاقتهم بالكتاب والقراءة، ألا وهو مقهى (البري كافيه)، المستوحى من معالم حتا التراثية، الذي يديره المطيوعي بكفاءة عالية، مستفيداً من تحفيز والده الذي يشركه في اتخاذ بعض القرارات المتعلقة بهذا المقهى، رغبة منه بأن يكون صاحب قرار، ورغم التخوف الذي صاحب بداية المشروع كون هذه التجربة في هذا المجال جديدة، انطلق المشروع متخطياً الصعوبات ولاقى إقبالاً لافتاً من أهالي المنطقة والزوار..وأصبح موئلاً حقيقياً لمحبي الثقافة ولجميع الشباب الراغبين باكتساب المعرفة.

مبادرات ثقافية

يتبنى (البري كافيه) العديد من المبادرات الثقافية والمجتمعية بمشاركة عدد من الجهات والمؤسسات، كوزارة تنمية المجتمع وإسعاف دبي، وشرطة دبي، ونادي دبي لأصحاب الهمم، ومكتبة وادي الحلو، حيث ساهم بالمشاركة في مبادرات وعدد من الفعاليات المجتمعية المتنوعة مع هذه الجهات، كفعالية «واجبكم علينا» لكبار المواطنين.

«البري كافيه» | البيان

 

وتحدث المطيوعي عن هذه التجربة في محاضرة قدمها لفئة أصحاب الهمم، حيث لاقت صدىً طيباً، وشارك في يوم القهوة العالمي مع نادي أصحاب الهمم من خلال توزيع خمسين كوب قهوة مجاني لزوار المقهى، وآخر تلك الفعاليات الثقافية هي مع مكتبة وادي الحلو، حيث وفرت المكتبة مجموعة من الكتب المنوعة وتم توزيعها على رواد المقهى، ومع نفاذ الكمية الأولى، وفرت المكتبة مجموعة أخرى، حيث يحرص المطيوعي على تبني المبادرات التي من شأنها أن تدعم توجهات الدولة في مختلف المجالات، مثل القراءة والثقافة، إذ شهدت هذه المبادرة تفاعلاً كبيراً للزبائن من رواد المقهى الذين حرصوا على الاستزادة من الكتب الموزعة في المقهى. ويتشارك أفراد أسرة محمد المطيوعي حول الأفكار الإبداعية والمبتكرة التي من شأنها أن تروج للمقهى ويتم دراستها ومناقشة طريقة تطبيقها على أرض الواقع.

طابع اجتماعي

ويقول عنه والده خلفان: يتميز محمد بشخصية ذات طابع اجتماعي فلديه الكثير من الأصدقاء والمعارف، ولديه ميول رياضية ويهوى كرة القدم، وهوايته ممارسة رياضة المشي، وبسبب عدم قدرته على ممارسة شغفه في الرياضات الأخرى، فقد انضم للعمل الإداري في أحد الأندية).

ويطمح محمد المطيوعي أن يكون من المؤثرين الإيجابيين في المجتمع خاصة لدى فئة أصحاب الهمم، ويسعى للأفضل من خلال إنجازاته، ويوجه النصح للشباب خاصة الأصحاء ممن لديهم أفكار مشروعات أن لا يترددوا في إنجازها، بعد دراستها، وقال: إن حكومة الإمارات تقدم دعمها لمختلف المشاريع، وهي دولة سباقة تتطلع للتميز في مختلف المجالات.

طباعة Email
#