العزام وشيماء يضيئان القصيدة في بيت الشعر

نظم بيت الشعر في دائرة الثقافة في الشارقة، مساء الثلاثاء الماضي، قراءات شعرية شارك فيها كل من محمد العزام من الأردن، وشيماء حسن من مصر، بحضور الشاعر محمد البريكي مدير بيت الشعر وعدد من المهتمين وسط التزام بالإجراءات التي فرضتها جائحة «كورونا».

وقدمها الإعلامي السوداني علاء الدين محمود، الذي تحدث عن إمارة الشارقة وحاكمها صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي في إثبات حضور الثقافة والشعر على الرغم من كل الظروف المحيطة التي عطلت الحياة في الكثير من جوانبها، وتحدث عن حضور أثر الخيال وحضوره بقوة في الشعر العربي.

افتتحت القراءات الشاعرة شيماء حسن بقصائد سافرت إلى الماضي لتستحضر رموز الشعر كالخنساء، وحلقت بين ضوءين وقصيدة بلغة زاخرة بالصورة والرمز والسفر في عوالم الخيال والصور الباهرة.

وقرأ الشاعر محمد العزام مجموعة من النصوص التي اتسمت بالتحليق في الخيال والتقاط الصورة الآسرة في القصيدة وتوظيفها في المضمون الشعري. وفي ختام الأمسية كرّم الشاعر محمد البريكي الشاعرين محمد العزام وشيماء حسن ومقدم الفعالية الإعلامي علاء الدين محمود.

طباعة Email