صدر حديثاً

تجارة مصر الخارجية حقائق تاريخية

يعرض كتاب «تجارة مصر الخارجية.. 1914 - 1939» حقائق تاريخية عن الاقتصاد المصري مدعمةً بالوثائق والإحصاءات، للتعرف إلى الحاضر من خلال الماضي.

ويتناول الكتاب بالدراسة سعي المستعمر إلى إخضاع الاقتصاد المصري الذي كان قد حقق طفرة أصبحت تمثل خطراً على مصالحه؛ وبالتالي عمل على تحجيم مصر اقتصادياً وضرب كل صناعة وطنية حتى احتلت الصادرات الأجنبية أرفف المحال كبيرةً كانت أو صغيرة، وهو ما شكل أزمة كبيرة على الصعيد السياسي آنذاك، لأنه ضرب استقلال مصر وجعلها تابعة تماماً، حتى كان لطلعت باشا حرب النصيب الوافر في تحرير الاقتصاد المصري.

الكتاب الصادر حديثاً تحت عنوان «تجارة مصر الخارجية.. 1914- 1939» تأليف الدكتور أحمد الشربيني ويقع الكتاب في ستة فصول بالإضافة إلى التمهيد والخاتمة، وقع اختيار مؤلفه على عامي 1914 و1939 لأنهما شهدا حدثين عالميين كان لهما التأثير الأكبر في مجريات الأمور في العالم كله، ويعد التاريخان بالنسبة لمصر نهاية مرحلة من تاريخها، وبداية رحلة جديدة تختلف عن سابقاتها في الظروف الاجتماعية والاقتصادية.

واعتمد الكتاب على التقاط الأرقام التي جاءت متناثرة في بعض الأحيان ومتناقضة في أحيان أخرى، من بين التقارير التي كانت تنشرها مصلحة الجمارك المصرية سواء بالدوريات المتخصصة أو غير المتخصصة، وخلص منها الباحث قدر استطاعته إلى إحصاءات متكاملة تقدم دلالات لكل جزء تعرض الكتاب لدراسته.

طباعة Email