جلسات حوارية ثرية في برنامج جائزة الشيخ زايد للكتاب

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تقام فعاليات الدورة الثلاثين لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب في الفترة من 23 – 29 مايو. وفي إطار مشاركتها في المعرض، كشفت جائزة الشيخ زايد للكتاب عن برنامجها الثقافي لعام 2021، والذي يتضمن جلسات حوارية مع الفائزين بالجائزة بدورتيها الرابعة عشرة والخامسة عشرة.

وتنطلق أولى فعاليات البرنامج الثقافي لجائزة الشيخ زايد للكتاب بحفل التكريم الافتراضي للفائزين في فروع الجائزة الثمانية في دورة هذا العام، ويقام في تمام الساعة 6 من مساء يوم الإثنين 24 مايو الجاري على قناة يوتيوب الرسمية الخاصة بجائزة الشيخ زايد للكتاب.

وستتاح الفرصة لزوّار معرض أبوظبي الدولي للكتاب لمشاهدة الحفل، الذي سيبث مباشرةً على المسرح الرئيس في القاعة رقم 9 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

25 مايو

كما تستضيف الجائزة عدداً من الفائزين في جلسة حوارية يوم الثلاثاء 25 مايو، وذلك بحضور د.علي بن تميم، الأمين العام لجائزة الشيخ زايد للكتاب رئيس مركز أبوظبي للغة العربية، وبمشاركة عدد من الكتّاب الفائزين في الدورتين، الرابعة عشرة والخامسة عشرة للجائزة، فيما يقدّم الجلسة د.خليل الشيخ، عضو اللجنة العلمية لجائزة الشيخ زايد للكتاب.

ويشارك في الجلسة عدد من الفائزين في الدورة الرابعة عشرة، وهم مارغاريت أوبانك من مجلة «بانيبال» الفائزة في فرع النشر والتقنيات الثقافية، والشاعر التونسي منصف الوهايبي الفائز في فرع الآداب، والمترجم التونسي محمد آيت ميهوب الفائز في فرع الترجمة، والكاتب العراقي حيدر قاسم الفائز بجائزة المؤلف الشاب، والكاتب الهولندي ريتشارد فان لوين الفائز في فرع الثقافة العربية في اللغات الأخرى.

وتشهد الجلسة مشاركة الفائزين في فروع الجائزة الثمانية في دورة هذا العام، وهم الكاتبة السعودية د.أسماء الأحمدي الفائزة بجائزة المؤلف الشاب، والتونسي ميزون بناني (أدب الطفل والناشئة)، والمصري د. سعيد المصري (التنمية وبناء الدولة)، والتونسي خليل قويعة الفائز بجائزة الفنون والدراسات النقدية، ود.طاهرة قطب الدين من الولايات المتحدة (جائزة الثقافة العربية في اللغات الأخرى)، فيما يشارك في الجلسة بشكل افتراضي كلٌ من المترجم الأمريكي مايكل كوبرسون (جائزة الترجمة)، والمصرية إيمان مرسال (فرع الآداب)، ورشا الأمير من دار الجديد اللبنانية الفائزة بجائزة النشر والتقنيات الثقافية.

وتشارك المصرية إيمان مرسال، في جلسة افتراضية تحاورها فيها أسماء صديق المطوّع، مؤسسة ورئيسة صالون الملتقى الأدبي، وذلك يوم الأربعاء 26 مايو.

وتنظّم الجائزة جلسة حوارية افتراضية بعنوان «جائزة الشيخ زايد للكتاب حلم يتجدد كل عام» في 27 مايو، إذ سيشارك التونسي ميزوني بناني للحديث عن جائزة الشيخ زايد للكتاب وأدب الطفل، وتحاوره د. سارة سالم السويدي.

ختام

تختتم الجائزة برنامجها الثقافي بجلسة افتراضية بعنوان «علم الكلام الإسلامي والمجتمع: وجهات نظر عربية وألمانية»، التي تنظّمها الجائزة بالتعاون مع مؤسسة ليتبروم الثقافية في 28 مايو بمشاركة أولريش رودولف، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة زيورخ، وفريد سليمان، باحث في جامعة فريدريش ألكسندر إرلنن-نورمبرغ في ألمانيا، ود. حيدر قاسم التميمي، كاتب وأكاديمي عراقي وفائز بجائزة المؤلف الشاب لعام 2020، وميرا سيفرز، أستاذة في معهد برلين لعلم الكلام الإسلامي بجامعة هومبولت في برلين، وستيفان ميليش، محاضر اللغة العربية في معهد الدراسات الشرقية (جامعة كولونيا).

طباعة Email
#