مساهمة كبيرة في تنشيط الاقتصاد وتعزيز «الانفتاح التجاري»

190 يوماً من النجاحات والإنجازات في القرية العالمية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

اختتمت القرية العالمية، إحدى أكبر المنتزهات الثقافية في العالم والوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، موسِمها الخامس والعشرين الذي شكّل علامة فارقة في تاريخها حيث أكّدت على مساهمتها الفعّالة في تحريك عجلة الاقتصاد وترسيخ معايير رائدة في قطاع السفر والسياحة.

وتضمّن الموسم الخامس والعشرين والذي أُسدِلَ السّتار عنه في 2 مايو 190 يوماً من الاحتفالات والإنجازات المستمرة بمناسبة اليوبيل الفضي للوجهة، وكان بمثابة منصّة تعكس سياسة دبي المتمثّلة في «الانفتاح التجاري».

كما تمكنت الوجهة العائلية من الترحيب بضيوفها الجدد والمعتادين على الحضور في كل عام على حدٍّ سواء وذلك منذ انطلاق الموسم في 25 أكتوبر تحت شعار «عالم من العجائب» الذي تميّز بتجارب ترفيهية عالمية المستوى ضمن إجراءات احترازية وتدابير وقائية تعد من الأفضل عالميّاً.

واستطاع فريق العمل في القرية العالمية تطوير نهج ترفيهي مبتكر يرتكز على تلبية احتياجات الضيوف عبر الاحتفاء بتقاليد الشعوب وثقافاتهم المتعددة، وتوفير أحدث التجارب الترفيهية.

كما ساهم خلال هذا الموسم ما لا يقل عن 5000 شريك تجاري من مختلف أنحاء العالم بدعم الوجهة الرائدة في تحقيق نجاحات قياسية والتي بدورها دعمت تنشيط المناخ الاقتصادي.

ريادة مدروسة

قال بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية: سيبقى الموسم الخامس والعشرون راسخاً في ذاكرة جميع العاملين في القرية العالمية باعتباره علامة فارقة في تاريخنا، فقد استطعنا التغلب على مختلف التحديات بمرونة استثنائية وريادة مدروسة واستراتيجية مكّنتنا من إعادة تصوّر الواقع والمساهمة في دعم النّمو الاقتصادي الحيوي لإمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة على النحو الأمثل.

لقد تمكنّا أيضاً من تسخير القدرات الإبداعية، والاستثمار في قيم التنوع لتوفير تجارب أصيلة، من خلال الدعم والتعاون الذي شهدناه من ضيوفنا من الدولة وكافة أرجاء المنطقة والعالم، إضافةً إلى منظومة شراكاتنا التي تحفل بكفاءات عالمية المستوى.

نحن فخورون بعملنا جنباً إلى جنب مع المستثمرين الإقليميين والدوليين الذين وضعوا ثقتهم في دولتنا أولاً وفي فريق القرية العالمية حتى نتمكن سوياً من تحقيق نجاحات استثنائية.

وفخورون بالدّور الذي نلعبه في تعزيز الاقتصاد خلال هذه الفترة العصيبة التي يمر بها العالم، وفي كوننا مثالاً يُحتذى به. وسنستعد في الأشهر القليلة القادمة لإطلاق الموسم السادس والعشرين في أكتوبر.

شراكات

وارتكز الموسم الأخير على رؤية ثاقبة تمثّلت بدمج المرونة مع تطبيق استراتيجيات الصحة والسلامة والبيئة والاعتماد على تقنيات الذّكاء الرقمي في تشغيل العمليات.

واستطاعت القرية تحقيق إنجازات غير مسبوقة مبنية على التشاور المستمر والتعاون الوثيق مع السلطات المحلية والعالمية المختصة لضمان صحة وراحة ورفاهية الضيوف في عالم غني بالتجارب الرائعة.

وكان للشراكات الاستراتيجية التي عقدتها القرية العالمية، مثل الشراكة مع شركة «شيلد مي» لإنتاج وتوزيع منتجات وخدمات التعقيم، دور بارز في توفير تجارب ثقافية وترفيهية رائعة في الهواء الطلق تضمن راحة البال للضيوف.

تكريم

وأدّت هذه الجهود مجتمعة إلى تكريم القرية العالمية في حفل توزيع «جوائز الابتكار في مجال البناء وإدارة المرافق» لعام 2020، حيث نالت جائزة أفضل مبادرة للصحة والسلامة والبيئة لهذا العام.

كما حازت الوجهة على العديد من الجوائز الأخرى خلال الموسم 25، بما في ذلك جائزة «الالتزام بالاستدامة» في جوائز الشرق الأوسط للتنظيف والتعقيم والمرافق، وجائزة «اختيار المسافرين» من موقع «تريب أدفايزر» بعد أن انضمت إلى قائمة الـ 10% الأفضل من الوجهات الترفيهية حول العالم. و

كانت القرية العالمية قد استضافت نخبة من القادة في الرّابطة الدولية لمدن الترفيه والجذب السياحي ومجلس السّلامة البريطاني الذين شاركوا خبراتهم في توفير أحسن التجارب الترفيهية للضيوف مع تطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة في ظل الأوضاع الحالية، كما شارك روّاد قطاع الترفيه في دبي القابضة وممثلون عن بلدية دبي خبراتهم مع فريق القرية العالمية ومجموعة من الضيوف خلال ندوة إلكترونية تحت عنوان «المزيد من الحماية، الكثير من المرح!» التي تناولت أفضل الإجراءات الاحترازية.

كما حافظت القرية العالمية على ريادتها، كأول متنزه ترفيهي في العالم يحصل على تصنيف «سيف الشرف» المرموق من مجلس السلامة البريطاني تقديراً لمعايير السلامة المتَّبعة.

وانطلق موسم اليوبيل الفضي على نحو استثنائي، مع أضخم حفل افتراضي لموسيقى الروك في التاريخ، بالتعاون مع فرقة الروك الأكبر في العالم «روكين 1000» مع مشاركة فنّانين من أكثر من 80 دولة، ليصل صداه إلى الملايين حول العالم بعد أن تم بثّه مباشرةً عبر موقع «يوتيوب» بالتعاون مع شبكة الإذاعة العربية وطيران الإمارات ومجموعة جميرا.

كما شهد الحفل عرضاً حياً لفرقة البوب العالمية ذات الشهرة الواسعة «ناو يونايتد» في ليلة مليئة بالمفاجآت.

وسلّطت القرية الضوء على أهمية التنوع الثقافي والتعايش الاجتماعي، باعتبارها منصة تجتمع فيها الثقافات، بمشاركة 78 ثقافة مختلفة يمثّلها 26 جناحاً عبر الوجهة.

كما عكس الموسم مرونة الاقتصاد المحلي عبر أكثر من 300 منفذ لتقديم الوجبات والمشروبات وما لا يقل عن 3500 من منافذ البيع بالتجزئة ما عزّز من مكانة القرية العالمية كأكبر وجهة للمطابخ الشعبية وتجارب التسوّق في المنطقة.

في الوقت نفسه، استمتع الضيوف بتجارب الإثارة والترفيه في منطقة كرنفال للألعاب، مع أكثر من 160 جولة ترفيهية، ولعبة مهارة وألعاب الفيديو.

كما شهد الموسم الارتقاء بمستوى الخدمات المقدّمة للضيوف، تماشياً مع جهودها في تطبيق التحوّل الرقمي لتسيير العمليات، عبر باقة من الخدمات التي يقدمها تطبيق القرية العالمية للهواتف الذكية الجديد، والذي حصد ثلاث جوائز خلال حفل توزيع جوائز«ستيفي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا» لعام 2021.

ولعبت مجموعة الشراكات، مع مؤسسات وجهات رئيسية، دوراً بارزاً في الارتقاء بتجارب الضيوف وزيادة جرعة المرح.

25 لقباً في غينيس

تمكنت القرية العالمية من تحقيق 25 لقباً في غينيس للأرقام القياسية احتفالاً بيوبيلها الفضي، بالتعاون مع ضيوفها وشركائها.

كما يجدر الذكر أن الوجهة العائلية قد قدّمت لضيوفها هذا الموسم 70 عرضاً للألعاب النارية الموسيقية أناروا سماء القرية العالمية كما أبهرت الضيوف بأقوى حركات المجازفة والتشويق والإثارة مع تقديم العرض الشيّق لـ484 مرّة.

كما تم الاحتفال بمجموعة واسعة من المهرجانات والمناسبات في القرية العالمية بما فيها مهرجان ديوالي للأضواء، ومهرجان الشتاء، ووصول مسبار الأمل الإماراتي إلى المريخ، ومهرجانَا الأطفال والآيس كريم، وعيد الفصح، وشهر رمضان.

طباعة Email
#