العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ثقافة الهند وروحانياتها تعانق فنون إيطاليا

    120 دقيقة توثق فيها مينا موخرجي من منظمة «إنجندرد» الفنية ومقرها نيويورك ودلهي الفن المعاصر في الهند وإيطاليا لفهم الإشارات والرموز المحيطة بهما في التاريخ والثقافة.

    وقد تم تصوير الفيلم الوثائقي، كما ذكر موقع «سينما إكسبرس» عبر الهند بما في ذلك كشمير وكولكاتا وبنغالورو وكوتشي وسبيتي وعدد من المواقع والمتاحف الإيطالية، ويحمل توقيع المخرجين الحائزين على جوائز أونير من الهند وأيساندرا غاليتا من إيطاليا بالتعاون مع المهتم بعالم الفنون دافيد كوادريو.

    وعلقت موخرجي على المسألة بالقول:«كل ما يحيط بنا كبشر اليوم بما في ذلك هوياتنا تصقلها وتصوغها الإشارات والرموز والكلمات ولغتنا الصورية. وتشكل الدراسة الوثائقية مرجعاً رقمياً للاستكشافات والمعارض وجيل المعرفة والترفيه العابر للثقافات. كما تستطلع أصول ونقاط انطلاق السلالات الأكاديمية والبيداغوجية وتقدم بالتزامن نظرة بالعمق على الممارسات الفنية المعاصرة لمختلف الفنانين».

    وتشير مينا إلى اعتقادها بأن الفيلم يسهّل، أكثر من المعرض الفني فك رموز الإشارات ودورها في فن الزمن الحاضر. وتضيف بأن الفكرة تتمحور حول سماع فنانين يتحدثون لغةً يمكن أن يفهمها المشاهدون من مختلف الخلفيات الثقافية.

    وتلفت بأن الفيلم سيتم عرضه خلال نوفمبر المقبل في «آرتيسيما»، أهم معرض للفنون المعاصرة في تورينو الإيطالية، وكجزء من «إنديا هاب» الذي سيشكل أولى إطلالات الفن الهندي في أبرز معارض البلاد.

    طباعة Email