«ألم في الصدر» يعزز شعبية الكتب الصحية المتخصصة بالأطفال

أكثر من أي وقت مضى يفرض علينا العام الفائت المليء بالتقلبات الحديث عن الصحة النفسية والاضطرابات والتعبير عن المشاعر والأحاسيس لدى الأطفال، ومن هنا كان كتاب «ألم في الصدر» بحسب المؤلفة إين موراي.

نوع جديد من أدب الأطفال برز عبر السنوات القليلة الماضية ليتطرق، بحسب ما ذكر موقع «أيريش تايمز»، لموضوعات معقدة وشائكة اعتبرت فيما مضى ربما من المحرمات من خلال الكتابة السلسة والرسومات. ويناقش كتاب موراي، الذي صدر العام الماضي مسألة القلق والاضطراب. بأسلوب مقفى ورسومات غريبة تدفع للبدء في الحديث مع الأطفال.

وتقول موراي معلقة: «الرسالة الأساسية تكمن في البدء بالحديث عن تلك الأشياء ووضع مناقشة الصحة النفسية في الإطار الطبيعي وتوعية الناس بشأنها وإخبارهم بأنه لا بأس بالحديث عنها في عمر صغير جداً».

وتأمل موراي القادمة من عالم علم النفس والمهتمة بالصحة النفسية لدى الصغار بأن يساعد كتابها في إزالة الوصمة عن المسألة. وتعتبر أنه مصدر مهم للآباء والمعلمين لتعليم الأطفال عن الصحة النفسية والأمراض النفسية ومدّهم بالمفردات التي تغني ثقافتهم العاطفية.

لقد أدركت موراي من خلال عملها الأشياء التي تترك صداها لدى غالبية الأطفال وبناءً عليه قررت وضع كتاب على القافية والاستعانة بالرسام بروناه لي المقيم في دبلن وقد عانى من اضطرابات في طفولته مما جعله يتقن وضع رسومات توضح أولاً أن الاضطراب لا يحدد الطفل ولا يعرّف عنه.

طباعة Email