العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «أكاديمية المتاحف» تختتم أولى مراحل سلسلة «سوا»

    اختتمت سلسلة سوا الافتراضية مرحلتها الأولى، من المشروع الذي أطلقته هيئة الشارقة للمتاحف، بهدف رصد المصطلحات المتحفية في ثلاث لغات هي العربية والإنجليزية والألمانية، وذلك بالتعاون مع كل من متاحف برلين الوطنية، ومعهد جوته منطقة الخليج، وجامعة العلوم التطبيقية في برلين.

    ويهدف المشروع الذي أُطلق في شهر فبراير الماضي، إلى مناقشة المصطلحات المتحفية في عالمنا اليوم، ونشر معجم مصطلحات إلكتروني يغطي اللغات الثلاث، حيث شهد البرنامج، الذي استمر على مدار 9 أسابيع، مشاركة مشاركين سابقين في أكاديمية علم المتاحف «سوا»، خلال السنوات الخمس السابقة.

    وشارك في البرنامج من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من كل من دولة الإمارات العربية المتحدة، ومصر، وعُمان، والأردن وفلسطين، بالإضافة إلى ألمانيا، تم ضمهم في مجموعات صغيرة، لمناقشة مصطلحات متحفية وتحديد معناها، ليتم استخدامها في الممارسات الشخصية والممارسات المتحفية.

    ومن ضمن المواضيع، التي تم مناقشتها من قبل المشاركين النسخة الخاصة من أكاديمية علم المتاحف «سوا»، الجمهور والتعليم؛ التنظيم والسرد؛ الكتابة الإبداعية؛ والتراث المادي وغير المادي.

    وشاركت منال عطايا، المدير العام لهيئة الشارقة، في البرنامج من خلال عرض تقديمي عن القيادة في المتاحف، تطرقت خلاله إلى موضوعات عدة، تتعلق باتخاذ القرارات، والقيّم، والاختلافات المحتملة بين الأساليب المتبعة في الوطن العربي والعالم الغربي، وتعدد الأصوات، والتحديات التي تواجه المتاحف اليوم.

    وتم اتباع أسلوب هجين في إعداد المقالات والتسجيلات الصوتية والفيديو حول المصطلحات المتحفية، التي تم تغطيتها في المنشور الإلكتروني، الذي سيُطلق في شهر سبتمبر المقبل. وشارك في سلسلة «سوا» الافتراضية كل من إرنست بيتر فيشر، سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدولة الإمارات العربية المتحدة؛ وفريد مجري، مدير عام معهد جوته منطقة الخليج، واستمعوا إلى تجارب المشاركين في «سوا».

    طباعة Email
    #