«لعبة نيوتن».. جدل حول الأداء والقصة ورؤية المخرج

«لعبة نيوتن» واحد من الأعمال الفنية القليلة الذي نجح خلال الماراثون الرمضاني الحالي في الحفاظ على ردود الأفعال القوية على مواقع التواصل الاجتماعى على مدار الشهر الكريم، فمنذ عرض أولى حلقاته وإلى الآن يحظى المسلسل بنسب مشاهدة عالية.

نظراً لما يتضمنه من أحداث إثارة وتشويق بخلاف الأداء المميز لأبطاله.

تدور أحداث مسلسل «لعبة نيوتن»، الذي يأتي ضمن قائمة الأعمال الرمضانية الأكثر بحثاً في جوجل، حول شخصية «هنا» التي تجسّدها منى زكي، والتي تلجأ للسفر إلى أمريكا لولادة طفلها، لكي يحصل على الجنسية، ولكن تتعقد المغامرة شيئاً فشيئاً وتأخذها إلى عوالم لم تكن يوماً في الحسبان، وسط أحداث درامية مشوّقة ومثيرة.

يشارك في بطولة العمل، الذي تم تصوير أحداثه في مصر والولايات المتحدة الأمريكية، كل من مني زكي، محمد ممدوح - يجسد شخصية «حازم» الزوج، محمد فراج - يجسد دور «مؤنس»، الذي يحمل الجنسية الأمريكية، وهو محام متدين، ميسور الحال، عائشة بن أحمد - تجسد دور «أمينة»، وهي فتاة تحب الطبيعة والفن، وكذلك يشارك لأول مرة في الدراما المصرية الممثل المصري الأمريكي آدم الشرقاوي، وتأليف وإخراج تامر محسن.

ووفق رأي النقاد فإن الأداء المميز الذي قدمه أبطال العمل كان أحد الأسباب الرئيسية وراء تصدره التريند، وهو الأمر الذي يحسب للمخرج تامر محسن الذي استطاع بحكمة شديدة أن يستفز كل قدرات فريق العمل لإخراج أفضل ما عندهم. فضلاً عن قدرته على إظهار تفاصيل دقيقة على الشاشة، تقرب المشاهد من قلب الجمهور، وكانت النتيجة لذلك أن شعر الجمهور بالألفة بينه وبين المكان، بعيداً عن حبكة الحكاية والدراما.

وتركز حديث النقاد أيضاً على الفنانة مني زكي. حيث أشادوا ببراعتها في تجسيد شخصيتها، وبشكل خاص مشهد الولادة والذي اعتبروه من أصعب المشاهد التي ظهرت على الشاشة في دراما رمضان 2021، بعدما نجحت مني في وضع المُشاهد في أقصى درجة من درجات التوتر النفسي، والتفاعل مع الشخصية بشكل ملحوظ.

كما ظهر بقوة الفنان سيد رجب الذي تصدر التريند في بعض حلقات المسلسل، حيث أشاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي بدوره، وقدرته على عمل دور شرير بمنتهى البساطة والسلاسة.

وبخلاف الأداء والتمثيل لعبت قصة المسلسل أيضاً دوراً لا يقل أهمية في جذب الجمهور إلى العمل، نظراً لما تضمنته من أحداث إثارة وتشويق مستمرين طوال الحلقات.

طباعة Email
#