«أسس تحقيق المخطوطات».. محاضرة في مركز جمعة الماجد

بمناسبة شهر رمضان المبارك نظم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث بدبي، أخيراً، محاضرة افتراضية بعنوان «وقفات مع أسس تحقيق مخطوطات الدراسات القرآنية»، قدَّمها الدكتور يوسف بن مصلح بن مهل الردادي، أستاذ القراءات القرآنية بكلية القرآن الكريم في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وشهدت المحاضرة إقبالاً كبيراً، حيث حضرها عدد كبير من المهتمين في مجال المخطوطات.

هدفت المحاضرة إلى تقديم منهجية مُثلى في التعامل مع مخطوطات الدراسات القرآنية، وبيان خصوصيتها، ولفت عناية الباحثين المتخصصين إلى أبرز المناهج المعاصرة في تحقيقها، بدءاً من اختيار النص المراد تحقيقه وجمع نُسَخِه، وانتهاءً بوضع ملاحقه وفهارسه، تمهيداً لمناقشته أو تحكيمه أو نشره.

وقد تناولت المحاضرة المحاور التالية: تعريف النص القرآني المحقق وكيف نختاره؟ ولماذا نحققه؟ وخصوصية دراسة وتحقيق مخطوطات الدراسات القرآنية، ومظانّ المخطوطات القرآنية بين الفهارس والكشافات والدراسات العلمية، وأبرز المناهج المعاصرة في تحقيق المخطوطات القرآنية، وما لا يسع محقق المخطوطات القرآنية تركه.

وقد تحدث الدكتور يوسف في محاضرته عن معايير اختيار النص المراد تحقيقه، ولخصها في مراعاة حال الباحث المحقق ومستواه العلمي، ومراعاة ضوابط الجهة التي يجري التحقيق تحت مظلتها سواء كانت جامعة أو مركزاً علمياً، ومراعاة حال النص المراد تحقيقه، وبيَّن الأسباب والدواعي التي تستدعي العمل على تحقيق المخطوطات بشكل عام.

وقد جرى في نهاية المحاضرة طرح العديد من الأسئلة والاستفسارات من قبل المشاركين حول موضوع المحاضرة على الدكتور يوسف، وقد تفضَّل بالإجابة عنها جميعاً. ومن الجدير بالذكر أن هذه المحاضرة هي الثالثة ضمن فعاليات المركز الرمضانية.

طباعة Email
#