مؤتمر بأبوظبي عن الترجمة في العصر الرقمي

يعتزم الأرشيف الوطني تنظيم مؤتمر افتراضي للترجمة تحت شعار «الترجمة في العصر الرقمي بين التقنيات الحديثة وتحديات النص التاريخي» في التاسع والعشرين من يونيو المقبل، وذلك انطلاقاً من اهتمامه بالترجمة كعملية فكرية كفيلة بنقل التراث الفكري بين الأمم، وما لها من أثر في نمو المعارف الإنسانية، وتعزيزاً للترجمة كضرورة ملحة في نقل العلوم والاستفادة منها في إثراء ذاكرة الأجيال.

وفي هذا الإطار دعا الأرشيف الوطني خبراء الترجمة والمختصين والباحثين في الجامعات والمراكز العلمية للمشاركة في هذا المؤتمر الذي سيتم تنظيمه عبر تقنيات التواصل التفاعلية، وأن يرسل كل مشارك ملخصاً عن بحثه بحدود الـ 300 كلمة باللغة العربية أو الإنجليزية، مع بياناته كاملة، إلى الأرشيف الوطني في موعد أقصاه 25 أبريل الجاري على البريد الإلكتروني: NATC@na.ae. وعن هذا المؤتمر قال حمد الحميري مدير إدارة البحوث والخدمات المعرفية: يولي الأرشيف الوطني الترجمة كعملية فكرية اهتماماً كبيراً في إصداراته وفي إثراء مكتبته بالكتب القيّمة ذات الصلة بأهدافه التي ترمي إلى حفظ ذاكرة الوطن، وهو يتطلع عبر هذا المؤتمر إلى تسليط الضوء على واقع الترجمة في العصر الحديث، وعلى بعض التحديات التي تواجهها .

طباعة Email