رمضانيات ترند

«ملوك الجدعنة» ضمن الأكثر مشاهدة وانتقاداً

وسط عشرات الأعمال القوية والتي تشهد منافسة قوية بين أبطالها على تصدر نسب المشاهدة، لم يكن يتوقع الكثيرون ظهور مسلسل «ملوك الجدعنة»، لقائمة الأكثر تداولًا عبر «تويتر»، وعلق رواد السوشيال ميديا على أحداث المسلسل وأداء عدد من أبطاله وعلى رأسهم مصطفى شعبان نظراً لأدائه وتقديمه شخصية «سفينة» بقبول وإتقان كبيرين، بمشاركة الفنان عمرو سعد.

ومسلسل «ملوك الجدعنة» تدور أحداثه في إطار اجتماعي مثير، حول خلاف ينشأ بين مصطفى شعبان وعمرو سعد، الشابين الفقيرين اللذين يسكنان إحدى المناطق الشعبية ضمن أحداث المسلسل بعد أن يتدخل أحد رجال الأعمال الذي يقدم شخصيته الفنان عمرو عبدالجليل، ليفسد صداقتهما، ويبدأ في التفرقة بينهما، ولكن سرعان ما يكتشف الصديقان اللعبة، ويقرران أن يقوما بالعمل في التجارة إلى أن يصعدا إلى القمة ثم الانتقام من رجل الأعمال.

ويشارك في بطولة العمل الذي كتبته عبير سليمان، من إخراج أحمد خالد موسى، كل من رانيا يوسف، عمرو عبدالجليل، ياسمين رئيس، أحمد صفوت، دلال عبدالعزيز، والراحل يوسف شعبان.

وعلى الرغم من النجاح الذي حققه العمل، وردود الأفعال الإيجابية وتحقيقه نسب مشاهدة جيدة، إلا أن آراء رواد مواقع التواصل الاجتماعي والنقاد تباينت بشأنه، ففيما رأى البعض أن أهم عوامل النجاح هو الثنائي المميز الذي شكله كل من مصطفى شعبان وعمرو سعد خلال العمل، مع وجود عمرو عبد الجليل أيضاً الذي أضاف للعمل الكثير، بخلاف الأفيهات التي أطلقها الثلاثي ولاقت تجاوباً من الجمهور، دون احتكار ممثل بعينه لبطولة العمل.

انتقد فريق آخر في المقابل، العمل من حيث تصديره لفكرة البلطجي ودفع الناس للتعاطف معه، هذا بخلاف استياء هذا الفريق من الألفاظ التي ترد على ألسنة أبطال العمل، مؤكدين أن تصدير ذلك أمر غير إيجابي ويعتبر إحدى سقطات المسلسل، على حد تعبيرهم.

ووسط الفريقين، رأى نقاد أن الأفيهات التي تضمنها مسلسل ملوك الجدعة أسهمت في تحقيق انتشار سريع للمسلسل، لكنها تبقى في النهاية مصدر إساءة لذائقة الجمهور وليست ارتقاء به.

 

 

طباعة Email