احتفال افتراضي بنجاح موسم «الشعر النبطي ودراساته»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

شهدت أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي اختتام الموسم الثالث عشر لمساق «الشعر النبطي ودراساته»، وذلك عبر حفل افتراضي نظمته الأكاديمية عن بعد.

وأعرب سلطان العميمي، مدير أكاديمية الشعر، عن سعادته بنجاح هذا الموسم الاستثنائي الذي شهد إقبالاً كبيراً من الطلبة من داخل وخارج الإمارات، وصل عددهم إلى ثلاثين طالباً. وقال: «استطعنا من خلال ما أتيح لنا من تقنيات تجاوز جميع الصعوبات، ونجحنا مع الهيئة التدريسية في إنجاز هذا الموسم الذي سيشكل بالنسبة للطلبة المشاركين فرصة كبيرة للتقدم والإبداع في مجالات الشعر والنقد والأدب بشكل عام».

وأضاف العميمي، خلال كلمته في الحفل، الذي قدّم له عارف عمر، إن الإنجاز الأكبر بالنسبة للطلبة الخريجين يبدأ بعد تخرجهم، وأن المواد التي تم تدريسها هي بطاقة عبور أولى إلى مساحات أوسع وأبعد في حاضرهم ومستقبلهم، ونتمنى بعد نهاية الموسم أن يبدأ الطلبة صفحة جديدة من الإنجازات عبر كتاباتهم الشعرية وقراءاتهم، مشيراً إلى أن الأكاديمية تدعم طموحات الطلبة في جميع المجالات الشعرية والبحثية وسيجد الطلبة كافة وسائل الدعم والتشجيع في سبيل احتضان إبداعاتهم ورعايتها.

جهود

وتقدم العميمي بالشكر للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، لكل ما قدمته من جهود تنظيمية وإدارية في سبيل إنجاح الموسم، كما شكر الأساتذة المشاركين والقائمين على تدريس المساق. مشيداً بجهود جميع الزملاء داخل الأكاديمية الذين أسهموا في إنجاح الموسم.

بدوره تقدم الطالب مروان الشحي باسم زملائه الخريجين بالشكر لأكاديمية الشعر على جهودها الكبيرة لإنجاح هذا الموسم، وقال: «إنه لمن دواعي سرورنا أن نقف اليوم كخريجين في نهاية موسم دراسي استمر ثلاثة أشهر محملة بذكريات رسخت في قلوبنا جميعاً، وها نحن نبدأ مرحلة جديدة بعد رحلة مفيدة جداً مع الأكاديمية، تلقّينا خلالها الكثير من المعارف والأسس التي ساعدتنا على تطوير أدواتنا ومهارات التعامل مع الكتابة الشعرية بجوانبها المختلفة».

وألقى عدد من الطلبة خلال الحفل مجموعة من القصائد المتميزة، كما حظي الطلبة المشاركون بشهادات اجتياز خاصة بهذا الموسم الدراسي.

طباعة Email