«350 جرام» دراما تشويقية تسبر أغوار قضايا مجتمعية

يجمع مسلسل «350 جرام» عدة قضايا ويصهرها بقالب واحد كالظلم الاجتماعي واستغلال القوانين وتسخيرها لصالح رؤوس الأعمال، بدل أن تكون متنفساً للإنسان لتحقيق العدالة الأرضية والتوازي بين البشر يتم تقديمها بقالب درامي مشوق.

وتقول كاتبة العمل ناديا الأحمر لـ«البيان» إن القصة الأساسية في المسلسل تتمحور حول شخصية نوح الريس، وهو محام مشهور امتاز بتجاوز أصعب القضايا وأعقدها، ولكنه يملك مبادئه وقوانينه الخاصة ومفهومه عن العدالة الأرضية، التي تسمح له استخدام القانون لمصلحته بما يخدم مصلحة موكليه، فبالرغم من أنه رجل قانون، لكنه لا يطبق القوانين بل يخترقها بكل دهاء ومكر، إلا أن القدر يجمعه صدفة برجل طيب القلب بسيط العقل مختلف عنه تماماً، ويوازي بينهما بشكل غير متوقع ليصبحا كرجلين بكل ما فيهما من أفكار ومشاعر ويصهرهما كما لو أنهما رجل واحد بكل تناقضاتهما.

تحول

ويشكل هذا الأمر، بحسب الكاتبة، نقطة تحول كبير بالأحداث، مما يضع نوح أمام تحديات جديدة حتى بمواجهة حلفائه القديمين، وأبرزهم هو فايز الأشقر الذي طالما تفنن نوح الريس في حل قضاياه، ولكن تحالفهما سرعان ما يتحول لمواجهة وحرب باردة بين الطرفين بعد تغير شخصية نوح بشكل متقاطع مع علاقة نوح الريس بزوجته، التي هي الأخرى لم تفلت من تلاعب نوح بماضيها وحاضرها أيضاً، وذلك بقالب تشويقي ودرامي لا يخلو من المشاعر الإنسانية والحب.

وتابعت الكاتبة : «العمل يجمع عدة قضايا مهمة ويصهرها بقالب واحد منها «الظلم الاجتماعي» و«الفساد القانوني» واستغلال القوانين وتسخيرها لصالح رؤوس الأموال وأصحاب النفوذ، بدل أن تكون متنفساً للإنسان لتحقيق العدالة الأرضية والتوازي بين البشر، إضافة لإشارة مباشرة للتنمر والحكم المسبق على الأشخاص بناء على فقرهم أو شكلهم أو مشاكلهم الشخصية وعدم منحهم فرصة التعبير عن أنفسهم، عدا عن خط الاستغلال النفسي والجسدي للنساء المتمحور بشخصية ياسمين واستغلال مشاعر أمومتها».

خط

وأردفت الكاتبة: «بالنهاية الخط الأوحد في العمل هو الأنانية الإنسانية لكافة الشخصيات، التي تعطي الحق لكل طرف بإعطاء نفسه الحق والتبرير وتقديم مصلحته الشخصية على أحلام وجروح وخسارات بقية البشر، فكل شيء بالنسبة لنا نسبي وشخصي منها الأبوة والانتقام والعدالة والحب».

وعن الرسالة التي أرادت إيصالها، قالت ديانا الأحمر: إن الإنسان ليس قالباً جامداً، إذ لا وجود للخير المطلق أو الشر المطلق، كما أنّه لا مكان للون الواحد في تركيبتنا الشخصية ومحيطنا الأوسع دائرةً تلو دائرة، بل كل منا مخلوق متناقض، معقد، متغير، يحمل في طيّاته تراكمات كل ما يصادفه في حياته بشتى الطرق وبنسب مختلفة، وذلك ما يتضح جلياً في شخصيتي «نوح» و«فايز الأشقر» بالأخص. على الأغلب، نحن نتيجة ظروفنا وتجاربنا التي تخرج منا نسخةً مختلفة عمّا حلمنا به، لتصبح حياتنا عبارة عن اختبارات وتجارب.

ميزانية

وتعتبر الكاتبة أن مسلسل «350 جرام» هو استمرار لتجربتها التي تبلورت في مسلسل «هوس»، الذي امتد على عشر حلقات مع الفنان عابد فهد والمخرج محمد لطفي الذي يعتبر علامة فارقة في عملها، رغم تقديمها العديد من الأعمال الناجحة في الدراما التي كانت بداياتها بإحدى لوحات مسلسل «ما بتخلص حكايتنا» في عام 2010، ثم مسلسل «خواتم» من بطولة كاريس بشار وعبد المنعم عمايري، لتمتد بعد ذلك إلى عدد من القصص القصيرة في مسلسل «صرخة روح».

يشار إلى أن العمل الذي تم الانتهاء من تصويره في ربوع الإمارات هو من إنتاج شركتي «غولدن لاين للإنتاج الفني» و«آي سي ميديا»، ومن تمثيل عابد فهد، سلوم حداد، كارين رزق الله، خالد نجم، غريس قبيلي، وستيفاني عطا الله ومصطفى سعد الدين وقاسم منصور وغيرهم.

طباعة Email